أوروبا تحارب مكافآت المصرفيين   
الخميس 1430/9/12 هـ - الموافق 3/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
فرض قيود على مكافآت المصرفيين لقي ترحيبا حارا على الصعيد الأوروبي (الفرنسية)

توصل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في اجتماعاتهم في بروكسل اليوم الأربعاء لموقف مشترك لمحاولة الحد من مكافآت المصرفيين، وسط معارضة قوية من بريطانيا -صاحبة أهم مركز مالي في التكتل- التي اكتفت بالتوقيع على اتفاق المبادئ العامة.

وقال وزير المالية السويدي أندري بورغ -الذي ترأس الاجتماع باعتبار بلاده الرئيس الدوري الحالي للاتحاد الأوروبي- إن "المصرفيين يحتفلون في عام 2009 كما لو أنهم كانوا في عام 1999".
 

وأضاف أن هناك موقفا أوروبيا قويا ومشتركا حول قضايا الأجور والعلاوات اليوم، وقد لقي ترحيبا حارا، "ولكن مناقشات مفصلة حول الأفكار بشأن فرض ضريبة عالمية على هذه الصناعة، قد تركت لوقت لاحق".

 
وأكد أن "ثقافة المكافآت يجب أن تنتهي في بيتسبرغ"، في إشارة إلى قمة مجموعة العشرين الكبرى المقرر عقدها في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية يومي 24-25 سبتمبر/أيلول.
 
واكتفت بريطانيا بتوقيع ما يتعلق بـ"المبادئ العامة"، وفقا لمصدر مقرب من وزير الخزانة.
 
تحفظات
من جهته قال رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر إن المسألة لن تحل إلا إذا اتفق قادة أكبر اقتصادات العالم الصناعية، التي تقودها الولايات المتحدة، على ذلك في لندن في نهاية هذا الأسبوع.
 
وقال عمدة لندن المحافظ بوريس جونسون إنه من السهل جدا بالنسبة للبنوك والشركات الالتفاف على أي إجراء وتغيير أشكال المكافأة التي كانت في السابق مكافآت كراتب.
 
وأضاف أعتقد أن أي تدابير من هذا القبيل تحتاج إلى أن تكون مدروسة جيدا وأنه يتعين القيام بها على الصعيد الدولي، وأكد أنه سيكون من الأفضل مناقشة ذلك في قمة بيتسبرغ ببنسلفانيا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قد صرح لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية هذا الأسبوع بأن وضع سقف على المكافآت سيكون "أمرا صعبا جدا", مشيرا أن أن مثل تلك القيود سوف تدفع المسؤولين التنفيذيين الكبار بالبنوك في لندن إلى الهجرة إلى مناطق أخرى في العالم.

وأثارت بنوك كبرى في أوروبا حنق الحكومات من خلال دفع مكافآت سخية لمديريها التنفيذيين الكبار في وقت يتزايد فيه معدل البطالة. وفرضت فرنسا بالفعل ضوابط صارمة على مكافآت المصرفيين والوسطاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة