تراجع أرباح سامسونغ في الربع الأول   
الجمعة 1428/6/28 هـ - الموافق 13/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)
سامسونغ من أكبر الشركات العالمية في صناعة الإلكترونيات (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة سامسونغ إلكترونيكس الكورية الجنوبية للإلكترونيات اليوم تراجع أرباحها خلال الربع الثاني من العام الحالي بسبب انخفاض أسعار رقائق ذاكرة الكمبيوتر نتيجة التخمة في المعروض التي تعاني منها السوق، ولكنها أعربت عن ثقتها في عودة انتعاش السوق.
 
وقالت سامسونغ إحدى أكبر منتجي أجهزة الهاتف المحمول والشاشات المسطحة وأشباه الموصلات في العالم إنه رغم زيادة المبيعات خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الأول فإن أرباح التشغيل انخفضت لتصل أدنى مستوى لها منذ ست سنوات.
 
وقال النائب التنفيذي لرئيس سامسونغ إلكترونيكس لشؤون علاقات المستثمرين في بيان إن الخسائر الكبيرة لقطاع أشباه الموصلات في الشركة تجاوزت مكاسب قطاع الشاشات المسطحة.
 
ففي الوقت الذي تتراجع فيه ربحية قطاع أشباه الموصلات في سامسونغ وهو القطاع الذي كان في وقت من الأوقات "الدجاجة التي تبيض للشركة ذهباً" فإن قطاع الشاشات المسطحة يبدو أنه هو الذي يلعب هذا الدور حالياً.
 
وكانت التخمة التي تعاني منها سوق رقائق ذاكرة الكمبيوتر قد أدت إلى تراجع الأسعار خلال الربع الثاني من العام الحالي إلى أدنى مستوى لها على  اٌلإطلاق.


 
أسواق جديدة 
في الوقت نفسه قالت سامسونغ إن الأسوأ في سوق أشباه الموصلات قد مر بالفعل حيث عادت الأسعار إلى الارتفاع نتيجة تباطؤ نمو الإنتاج وزيادة الطلب على أجهزة الكمبيوتر قبيل بدء العام الدراسي.
 
وقد حققت سامسونغ إلكترونيكس رقماً قياسياً في مبيعات الهواتف المحمولة حيث باعت خلال الربع الثاني من العام الحالي نحو 37.4 مليون هاتف في حين تستهدف تحقيق مبيعات خلال العام ككل قدرها 133 مليون هاتف.
 
كما بدأت الشركة تركز على أسواق المعدات الأقل تطوراً في الصين والهند مما أدى إلى انخفاض متوسط سعر الهاتف المحمول الذي تنتجه إلى 148 دولاراً وهو مستوى قياسي لأسعار سامسونغ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة