عجز الميزانية الفرنسية يصل 4% من الناتج الإجمالي   
الاثنين 1424/7/6 هـ - الموافق 1/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يتوقع أن تعلم فرنسا اليوم الاتحاد الأوروبي بأن العجز العام في ميزانيتها سوف يرتفع إلى ما نسبته 4% من الناتج المحلي الإجمالي، وهذا الرقم يتجاوز النسبة المسموح بها ضمن قواعد اتفاقية النمو والاستقرار في الاتحاد الأوروبي، حسب ما قالت صحيفة لو فيغارو الفرنسية.

ورفض وزير المالية الفرنسي أي تعليق فوري على الموضوع. ولكن إذا تم تأكيد هذه النسبة في عجز الميزانية الفرنسية فإن ذلك سيكون مؤشرا على أسوأ خرق لقواعد الميزانية في الاتحاد الأوروبي هذا العام بحسب المراقبين.

وكانت مصادر في باريس قد قالت يوم الجمعة إنه من المتوقع إعلام الاتحاد الأوروبي "اليوم الاثنين" بأن العجز العام سيكون على الأقل بنسبة 3.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

كما أعلنت ألمانيا ذات أكبر اقتصاديات بالاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي أن عجزها العام سوف يصل إلى نسبة 3.8% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، وهو أكبر بكثير من المتوقع.

وتلزم اتفاقية النمو والاستقرار للاتحاد الأوروبي 12 دولة في منطقة اليورو بعدم تجاوز العجز في ميزانياتها نسبة 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة