زوليك يحث الثماني لمواجهة تفاقم الفقر بالعالم   
الخميس 1429/6/29 هـ - الموافق 3/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:42 (مكة المكرمة)، 9:42 (غرينتش)
ارتفاع الأسعار يهدد عددا متزايدا من البلدان بتفاقم الفقر بحسب زوليك (الجزيرة-أرشيف)

حث رئيس البنك الدولي روبرت زوليك قادة دول مجموعة الثماني الصناعية الكبرى على التحرك سريعاً للحد من تفاقم ظاهرة الفقر في العالم جراء أزمتي الغذاء والوقود. وقال إن المساعدات الغذائية العاجلة المطلوبة تقدر بعشرة مليارات دولار لدعم الدول الفقيرة في مواجهة أثر ارتفاع أسعار الغذاء والوقود.
 
وحذر زوليك في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء
الياباني ياسو فوكودا -الذي يترأس قمة المجموعة في هوكايدو الاثنين القادم- هذه البلدان الصناعية قائلا "إننا ندخل حاليا مرحلة الخطر".
 
ووصف في الخطاب الذي أرسلت نسخ منه إلى قادة الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وروسيا وبريطانيا والأمم المتحدة ما يحدث في العالم في هذا الصدد بأنه كارثة من صنع الإنسان.
 
وقال زوليك إن ارتفاع الأسعار يهدد عددا متزايدا من البلدان بتفاقم الفقر وعدم الاستقرار الاجتماعي، مشيرا إلى أن أعمال شغب اندلعت بالفعل بسبب ارتفاع أسعار الغذاء في ثلاثين بلدا إضافة إلى استشراء الاضطراب بسبب ارتفاع أسعار الوقود.
 
وأضاف أنه في 41 بلدا خصمت التأثيرات المتضافرة لارتفاع أسعار الغذاء والوقود منذ يناير/كانون الثاني 2007 ما بين 3% و10% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وشدد رئيس البنك الدولي على أن هناك حاجة إلى تحرك فوري لضمان تمويل ملائم لبرنامج التغذية العالمي بغية توصيل المساعدات الغذائية الطارئة إلى الناس في المناطق الأشد تأثرا.
 
وكان زوليك أعلن في مايو/أيار الماضي أنه سيخصص 1.2 مليار دولار لتخفيف أزمة الغذاء في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة