حاكم مصرف لبنان ينفي هروب رؤوس الأموال من البلاد   
الأحد 1422/5/30 هـ - الموافق 19/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أمس الأنباء التي تحدثت عن هروب رؤوس أموال من لبنان مؤكدا أن الأرقام حول الضغوط على الليرة اللبنانية غير صحيحة.

ووصف سلامة في تصريح صحفي هذه الأرقام بأنها "غير صحيحة وبعيدة عن الواقع"، وقال إن مصرف لبنان هو الجهة الوحيدة التي تستطيع أن تعطي أرقاما صحيحة بالنسبة لسوق القطع.

وأضاف أن مصرف لبنان انتهج منذ عدة أعوام سياسة عدم الإفصاح عن الأرقام التي يتدخل فيها في سوق القطع سواء كان بائعا أم مشتريا مشيرا إلى أنه لهذا السبب "فإن كل الأرقام المتداولة غير دقيقة وليست صادرة عن مصرف لبنان ويتحمل مسؤوليتها من يطلقها".

وأوضح أن مصرف لبنان ينشر أسبوعيا إحصاءات عن الكتلة النقدية والتي تدل بوضوح على زيادة حجم الودائع في لبنان بنسبة تفوق 10% على آخر 12 شهرا وبالتحديد بالعملات الأجنبية.

وكانت مصادر مصرفية ذكرت أن مصرف لبنان باع منذ الاثنين الماضي ما مجموعه 350 مليون دولار ضمانا لسياسة الاستقرار النقدي التي يتبعها.

كما أشار مسؤول مصرفي إلى هروب رؤوس أموال إلى خارج لبنان يومي الخميس والجمعة الماضيين تقدر بنحو 250 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة