أسعار النفط تطفو على سيل من التصريحات   
السبت 1422/8/24 هـ - الموافق 10/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عادت أسعار النفط للارتفاع متأثرة إيجابيا بتصريحات من كبار المنتجين تعكس رغبتهم بخفض الإنتاج، ففي أعقاب إعلان وزير النفط السعودي علي النعيمي أن دول منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) تتجه لخفض كبير بمقدار 1.54 مليون برميل يوميا، انضمت روسيا المنتج غير العضو في أوبك إلى قائمة الراغبين بخفض الإنتاج.

فقد قال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف أمس إن شركات النفط الروسية ستقترح خفض صادرات النفط الخام من روسيا بهدف تحقيق استقرار الأسعار العالمية، وأضاف أن الحكومة ستدعم هذا الاقتراح.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن كاسيانوف قوله إن ست أو سبع شركات نفط ستتقدم بهذا الاقتراح في وقت قريب، وقال كاسيانوف "سنوافق على أن تتخذ الشركات هذا القرار بنفسها وسنأخذه في الاعتبار في إطار أعمال الحكومة".

ميخائيل كاسيانوف
وأضاف رئيس الوزراء الروسي أن الحكومة "أيدت وقد تدخل تعديلات" على مقترحات شركات النفط. ورغم أن تصريحات كاسيانوف لم تحدد إطارا زمنيا لخفض الإنتاج إلا أن تصريحاته دفعت أسعار النفط للارتفاع.

ففي بورصة لندن الدولية قفز سعر العقود الآجلة لخام القياس الأوروبي مزيج برنت لاستحقاق ديسمبر/ كانون الأول ليصل إلى 21.65 دولارا للبرميل، غير أن شكوك التجار في مدى مصداقية الاقتراح الروسي دفعت إلى عمليات بيع لجني الأرباح في وقت لاحق.

وبدا السوق مضطربا قبل أسبوع من اجتماع لأعضاء أوبك من المقرر أن يبحثوا فيه حجم الخفض المقترح على إنتاج الدول الأعضاء، إذ عمد كثير من السماسرة في أواخر جلسة التعامل إلى الشراء لتغطية ما لديهم من عقود بيع قبل عطلة نهاية الأسبوع، مما رفع سعر مزيج برنت بمقدار 1.1 دولار ليصل إلى 21.38 دولارا للبرميل عند إغلاق البورصة.

وكان سعر مزيج برنت قد انخفض إلى أدنى مستوى له منذ يوليو/ تموز 1999 الأربعاء الماضي، إذ وصل إلى 18.85 دولارا للبرميل، وذلك بعد أن كان قد بلغ 27.45 دولارا للبرميل قبل هجمات نيويورك وواشنطن.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) قفز سعر خام القياس الأميركي وست تكساس الوسيط لعقود ديسمبر/ كانون الأول بمقدار 1.08 دولار ليقفل على 22.25 دولارا للبرميل، وكان سعر خام القياس الأميركي وصل إلى مستوى 22.35 دولارا للبرميل عند بدء التعاملات.

وجاءت تصريحات كاسيانوف بعد بضع ساعات من صدور بيان بأن وزير البترول السعودي علي النعيمي سيسافر إلى موسكو غدا الأحد في محاولة لإقناع روسيا بدعم جهود أوبك لإعادة الاستقرار لأسعار النفط.

وروسيا ليست عضوا في أوبك، وتجاهلت في الماضي بدرجة كبيرة المشاركة في مبادرات خفض الإنتاج التي قامت بها المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة