استئناف تسليم الوقود الإسرائيلي إلى الأراضي الفلسطينية   
الجمعة 1427/4/14 هـ - الموافق 12/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)
احتجاج سائقي الشاحنات على قطع إمدادات الوقود الإسرائيلية (الفرنسية)
استأنفت الشركة الإسرائيلية التي تزود الفلسطينيين بالوقود اليوم عمليات التسليم التي كانت قد أوقفتها لمدة ثلاثة ايام، مما أدى إلى حدوث أزمة في الأراضي الفلسطينية.
 
وقال المدير العام لهيئة البترول الفلسطينية مجاهد سلامة إنه تم إدخال 1.5 مليون ليتر منذ صباح اليوم.
 
وعزت شركة "دور ألون" الإسرائيلية وقف تسليم الوقود إلى عدم دفع فاتورة بقيمة 120 مليون شيكل (26 مليون دولار)، من الحكومة الفلسطينية التي تعاني من حصار غربي واسع يحول دون إيصال الأموال إليها.
 
وقررت الشركة استئناف التسليم بعدما تلقت ضمانات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه سيتم خلال الأيام المقبلة دفع 132 مليون شيكل (29 مليون دولار) من المتأخرات المستحقة للشركة.
 
وتعد هذه هي المرة الثانية في غضون شهرين التي تتوقف فيها الشركة الإسرائيلية عن تزويد الفلسطينيين بالوقود رغم أن الحكومة الإسرائيلية قالت إنها ستسمح باستخدام نسبة من إيرادات الضرائب التي توقفت عن سدادها للحكومة الفلسطينية وتبلغ نحو 50 مليون دولار في سداد ديون فلسطينية لشركات المرافق الإسرائيلية.
 
وحذرت هيئة البترول الفلسطينية أمس من أن الحكومة لا تملك احتياطيات من الوقود كما حذرت من كارثة إنسانية لأن الأزمة ستشمل الكثير من المرافق الحيوية. وتوقعت أن ينفد المتاح من البنزين وغاز الطهي خلال أربع وعشرين ساعة. وتظاهر أمس عشرات من أصحاب محطات الوقود وسائقي الشاحنات في غزة احتجاجا على وقف الوقود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة