رفض بأوروبا لتقاسم بيانات مع أميركا   
الجمعة 1431/2/28 هـ - الموافق 12/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)

سويسرا خاضت نزاعا مع أميركا بشأن سرية البيانات المصرفية (رويترز-أرشيف)

رأت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن رفض البرلمان الأوروبي أمس الخميس اتفاقا مؤقتا بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة كان سيتيح تقاسم بيانات مصرفية, يعد دليلا على خلاف بين الطرفين.

 

وصوت 378 نائبا ضد الاتفاق, وأيده 196 في حين امتنع 31 عن التصويت. ورفضت أغلبية النواب الاتفاق رغم تحذير قادة أوروبا والولايات المتحدة من أن رفضه سيوجد ثغرة أمنية.

 

وقالت الصحيفة إن التصويت على الاتفاق الذي كان سيسمح لواشنطن بتشديد ملاحقتها للأشخاص المشتبه في تمويلهم أنشطة توصف بالإرهابية, سلط الضوء على الخلاف بين الأوروبيين والأميركيين على كيفية الموازنة بين الخصوصيات الفردية والمخاوف بشأن الأمن على الصعيدين الوطني والعالمي.

 

وأشارت إلى أن الاتفاق المرفوض كان سيعفي الإدارة الأميركية من الاتفاق مع كل دولة أوروبية على حدة في ما يتعلق بتقاسم البيانات المصرفية عن التحويلات المالية.

 

وكانت الولايات المتحدة وسويسرا قد توصلتا قبل أشهر إلى اتفاق تسلم بمقتضاه الحكومة السويسرية نظيرتها الأميركية لوائح بأسماء مئات الأميركيين الذين تتهمهم بلادهم بالتهرب الضريبي. وفي الأصل يناقض الاتفاق بين بيرن وواشنطن مبدأ السرية المصرفية الذي طالما التزمت به سويسرا.

 

وقال نواب في البرلمان الأوروبي إن الاتفاق المرفوض الذي كان يفترض أن يسري لمدة تسعة أشهر اعتبارا من مطلع الشهر الجاري, لا يضمن الحقوق الخاصة للمواطنين الأوروبيين، في إشارة إلى سرية البيانات المصرفية.

 

وكانت وزيرة الخارجية ووزير الخزانة الأميركيان هيلاري كلينتون وتيموثي غيثنر قد وعدا في في وقت سابق بالتعاون مع البرلمان الأوروبي عندما يتفاوض الطرفان للتوصل إلى اتفاق دائم بشأن البيانات المصرفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة