روسيا ماضية بعمليات خصخصة كبرى العام القادم   
الجمعة 1423/5/17 هـ - الموافق 26/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فلاديمير بوتين يتحدث مع ميخائيل كاسيانوف (أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف أن موسكو عازمة على المضي في مسيرة الخصخصة خلال العام المقبل مع إبقاء المرافق الوطنية الحيوية تحت إشراف الدولة.

وشدد كاسيانوف في افتتاح جلسة مجلس الوزراء التي نقل وقائعها التلفزيون الروسي على أهمية خصخصة المؤسسات ذات القدرات التنافسية والإبقاء على البنى التحتية بين يدي الدولة.

غير أن رئيس الوزراء الروسي لم يحدد المؤسسات التي قد تخضع للخصخصة العام المقبل. وكانت الحكومة الروسية قد سبق وأعلنت عزمها تبني نظام الخصخصة اعتبارا من 2002، لكن تقلبات الأسعار المالية أوقفت هذه الحركة.

ومن المتوقع نظريا أن تتخلى لوك أويل أكبر شركة لإنتاج النفط في روسيا -التي لا تزال الدولة تملك جزءا من أسهمها- عن قرابة 6% من هذه الأسهم في الأسواق الأجنبية في 31 يوليو/ تموز مع طرحها للتداول في بورصة لندن, وتأمل الحكومة الروسية جني 800 مليون دولار على الأقل من هذه العملية.

ويجرى حاليا إعداد النص القانوني الذي يسمح بعرض هذه العملية على المستثمرين. وقال فلاديمير مالين المسؤول عن الصندوق الفدرالي لأملاك الدولة إن السعر الأدنى للبيع سيعلن الأربعاء, لكن بعض المصادر الحكومية التي لم تكشف عن هويتها أشارت في الصحافة الروسية إلى أن الانهيار الكبير في البورصات العالمية قد يدفع الحكومة إلى إرجاء تنفيذ العملية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة