أول عجز تجاري ياباني منذ ثلاث سنوات   
الأربعاء 1429/10/16 هـ - الموافق 15/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:02 (مكة المكرمة)، 17:02 (غرينتش)

ارتفاع أسعار النفط يعد السبب الرئيس في حدوث عجز تجاري ياباني (رويترز-أرشيف)

سجلت اليابان أول عجز في ميزانها التجاري في أغسطس/آب الماضي وذلك لأول مرة منذ أكثر من ثلاث سنوات، وأرجع السبب إلى ارتفاع أسعار السلع المستوردة وخاصة النفط.

وفي الوقت نفسه سجل فائض الحساب الجاري لليابان تراجعا بنسبة 52.2% في أغسطس/آب الماضي إلى 988.8 مليار ين (9.7 مليارات دولار).

وحسب بيانات وزارة المالية اليابانية اليوم فقد زادت قيمة واردات اليابان في شهر أغسطس/آب بنسبة 20.2% أي ما يعادل 6.96 تريليونات ين (65.6 مليار دولار) مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، في حين استقرت الصادرات تقريبا عند نفس مستوى العام الماضي لنفس الشهر حيث زادت قيمتها بنسبة 0.9% فقط وهو ما يعادل 6.72 تريليونات ين (68 مليار دولار).

وبينت الوزارة أن عجز ميزان تجارة السلع والخدمات وصل في أغسطس/آب الماضي إلى 327.6 مليار ين. وسجل ميزان تجارة السلع عجزا قدره 236 مليار ين (2.3 مليار دولار) وهو أكبر عجز تجاري شهري منذ بدء إصدار بيانات الميزان التجاري عام 1985 في حين سجل ميزان تجارة الخدمات عجزا قدره 91.6 مليار ين.

يذكر أن ميزان الحساب الجاري يقيس الفارق بين إيرادات الدولة من المصادر الخارجية والتزاماتها الخارجية دون حساب عائدات الاستثمارات الرأسمالية في الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة