اتفاقيات للتنقيب عن المعادن بالسودان   
الاثنين 1431/12/1 هـ - الموافق 8/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

ولايات دارفور الثلاث ستشملها عمليات التنقيب عن المعادن (الجزيرة نت-أرشيف)

أبرم السودان عشر اتفاقيات للتنقيب عن الذهب ومعادن أخرى، في إطار جهود لتنويع الموارد الاقتصادية للبلاد المعتمدة على النفط.

وأوضح وزير التعدين عبد الباقي الجيلاني في تصريح صحفي أن اتفاقات التنقيب وقعت مع شركات سودانية وأربع شركات أجنبية من السعودية والهند وبريطانيا والصين، للتنقيب عن النحاس والرصاص والحديد والزنك والذهب.

ولفت جيلاني إلى أنه تم استخراج 23 طنا من الذهب منذ بداية العام حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، متوقعا أن يتم استخراج ما بين 60 و65 طنا في العام المقبل.

وخلال العام الجاري وقعت الخرطوم 47 اتفاق تنقيب جديدا حسبما أفاد به الجيلاني، متوقعا إبرام 50 اتفاقا آخر في 2011 للتنقيب في ولايات دارفور الثلاث وكسلا والقضارف في الشرق ومنطقة جنوب كردفان عند الحدود بين الشمال والجنوب.

ورجح الوزير أن تحقق بلاده إيرادات جيدة من الكروم ومواد البناء والذهب والنحاس والزنك.

وتجدر الإشارة إلى أن السودان يعتمد بشكل كبير على النفط في موارد الموازنة منذ سنوات، وتوجد معظم احتياطيات السودان من النفط التي تقدر بنحو ستة مليارات برميل في الجنوب، الذي يتوقع غالبية المحللين أن يصوت لصالح الانفصال في استفتاء التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.

ويستمد السودان أكثر من 90% من إيراداته من النقد الأجنبي من النفط، ومن المرجح أن يأخذ الجنوب نصيبه بعد الانفصال، مما سيحدث فجوة في موازنة السودان، وتبذل وزارات سودانية عديدة جهودا لزيادة الاستثمار الأجنبي والصادرات لسد الفجوة المالية المتوقعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة