خطة لتوسيع طاقة شبكة الإنترنت بسوريا   
الأحد 1422/8/3 هـ - الموافق 21/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعتزم مؤسسة الاتصالات العامة في سوريا تنفيذ خطة لتوسيع طاقة شبكة الإنترنت في البلاد من نحو 15 الف مشترك حاليا إلى 200 ألف مشترك. وقال المدير العام للمؤسسة محمد معروف إن المشروع سيوضع في الخدمة أوائل العام القادم.

وأشار معروف اليوم إلى أن السعة الأولية للمشروع ستكون بحدود 50 ألف مشترك يتم رفعها تدريجيا إلى الطاقة القصوى في غضون فترة قصيرة. ويقتصر الاشتراك بخدمة الإنترنت حاليا على القطاع الحكومي وبعض الشركات والمؤسسات الخاصة إلا أنها لم تصل بعد إلى المواطنين بصورة واسعه رغم تزايد الإقبال عليها.

وقال معروف إنه يتم حاليا "إعداد المواصفات الفنية لمشروع البنية التحتية لمنظومة الإنترنت ونقل المعلومات هذه ضمن مشروع واحد متكامل، والمشروع قيد الإعداد حاليا، وستكون السعة الأولية له 50 ألف مشترك تصل فيما بعد إلى 200 ألف مشترك. ومن المتوقع وضع المشروع في الخدمة بداية عام 2002".

وأكد أن نظام تنفيذ المشروع أعطي المرونة المناسبة بناء على تعليمات الحكومة من أجل دخول القطاع الخاص في تقديم هذه الخدمة للجمهور في المرحلة القادمة.

وكان مجلس الوزراء أقر هذا الشهر تكليف المؤسسة العامة للاتصالات بمتابعة وتنفيذ وإدارة وتشغيل واستثمار وتطوير مشروع شبكة تراسل المعطيات ومنظومة الإنترنت بما يحقق المصلحة العامة ومصلحة المواطنين.

وتحدث معروف عن أهم إنجازات المؤسسة في العام الحالي، فأشار إلى أنه تم وضع مشروع الهاتف المحمول الدائم بالخدمة حيث وصل عدد المشتركين إلى 150 ألف مشترك. وتوقع أن يصل عدد المشتركين بحلول عام 2005 نحو 800 ألف مشترك.

وكشف عن أن العمل جار لتركيب 120 ألف هاتف جديد بموجب عقد توسيع المقاسم الذي تنفذه شركة سيمنز الألمانية، بالإضافة إلى مد 900 ألف خط من العقد مع شركة إريكسون ونحو 100 ألف خط من العقد مع الشركة السورية الكورية المشتركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة