25 مليار دولار لإعمار العراق تواجه مشاكل في واشنطن   
الثلاثاء 24/12/1426 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)

ارتفاع النفقات الأمنية يعيق جهود إعادة إعمار العراق (الفرنسية-أرشيف)
أكدت وسائل إعلام أميركية إعاقة الجهود الأميركية لإعادة إعمار العراق بتكلفة 25 مليار دولار منذ البداية بسبب نقص في عدد الموظفين المطلوبين والافتقار للخبرة الفنية والخلافات الداخلية البيروقراطية وإحاطة المشروعات بسرية وارتفاع النفقات الأمنية.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز في موقعها على الإنترنت أمس بالاستناد إلى أول رواية رسمية لبرنامج إعادة الإعمار أعدها مكتب المفتش العام لشؤون العراق أن النقص في أعداد الموظفين ومعارك العقود بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع (البنتاغون) تسببت في تأخر العمل لشهور متصلة.

وأفادت الصحيفة في تقريرها الذي ينشر اليوم بأن الوثيقة مؤرخة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي حيث تبدأ الوثيقة بتخطيط سري سابق على الحرب لإعادة إعمار العراق متضمنة كل مراحل البرنامج تقريبا حتى العام 2005.

وجاء التقرير وسط تزايد القلق بين الأميركيين حول سياسة الرئيس جورج بوش في العراق، إذ تم إنفاق مليارات الدولارات على جهود الإعمار التي ينتقدها البعض بأنها لم تسفر إلا عن نتائج متواضعة نسبيا.

وقال وزير المالية العراقي علي علاوي إن بغداد في المرحلة الأخيرة، إذ سيبدأ بحث ديون تبلغ 40 مليار دولار مع دول عربية خليجية في الأسابيع المقبلة لتسوية هذه الديون معبرا عن ثقته بنجاح هذه المباحثات.

وأشار إلى أن أغلب هذه الديون تمثل تحويلات مباشرة للبنك المركزي لغايات تمويل الحرب مع إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة