بانيتشباكداي يستثمر دافوس لدفع محادثات التجارة   
الجمعة 1425/12/18 هـ - الموافق 28/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

بلير وغيتس وبونو خلال دعوتهم لمكافحة الفقر بأفريقيا (الفرنسية)
تناول المشاركون في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس المشكلات التي تعترض المحادثات الرامية لتحرير التجارة العالمية.

وأعرب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية سوباتشاي بانيتشباكداي عن عزمه استغلال اجتماعاته في المنتدى لتنشيط تلك المحادثات مشيرا إلى أنه يعتزم حث وزراء الدول المشاركة خلال لقائهم السبت على تسريع عقد اجتماع للتجارة.

وأوضح أنه سيطالب وزراء الدول المشاركة في المنتدى بتحديد أهدافهم من محادثات تحرير التجارة الدولية بحلول 14 فبراير/شباط المقبل وهو موعد انعقاد لجنة المفاوضات التجارية في جنيف.

وتسعى المنظمة لإنجاح تلك المساعي قبيل اجتماعها الوزاري المقرر عقده في هونغ كونغ في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

من ناحية أخرى اعتبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ومؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس ومغني الروك الإيرلندي بونو خلال مؤتمر صحفي مشترك عقدوه في دافوس الخميس أن عام 2005 يجب أن يكون سنة حاسمة لمكافحة الفقر في أفريقيا.

ورأى بلير أن مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى التي تترأسها بلاده هذه السنة يجب أن تجمع في إطار خطة كاملة لصالح أفريقيا كل المسائل المتعلقة بالفقر مثل مساعدات التنمية وتخفيف عبء الدين والتجارة والأوبئة وحسن الإدارة.
 
على صعيد آخر نظم نحو خمسين من نشطاء البيئة مظاهرة أمام مقر انعقاد منتدى دافوس في ظل غياب المظاهرات الحاشدة التي ينظمها مناهضو العولمة سنوياً.

وقد ندد المتظاهرون بشركة (داو كيميكال) الأميركية للكيمياويات بدعوى أنها ترفض حتى اليوم تسوية قضية مصنعها في مدينة بوبال الهندية.

وتعود أحداث كارثة المصنع إلى منتصف الثمانينات من القرن الماضي عندما راح نحو عشرة آلاف شخص ضحايا لتسرب غاز سام, كما أصيب نحو نصف مليون شخص بأمراض مختلفة أدت إلى وفاة الآلاف منهم لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة