بورصة إسطنبول تسجل أرقاما قياسية بعد فوز العدالة   
الاثنين 1428/7/9 هـ - الموافق 23/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)
بورصة إسطنبول ارتفعت 3.84% محققة زيادة بلغت 2030.85 نقطة (الفرنسية)
سجلت بورصة إسطنبول أرقاما قياسية تاريخية بعيد افتتاحها اليوم عقب ساعات من الإعلان عن فوز حزب العدالة والتنمية الحاكم بالانتخابات التشريعية المبكرة.
 
فقد ارتفع مؤشر (أي أم كاي بي) لأبرز مائة شركة كبرى في بورصة إسطنبول 3.84% محققا زيادة بلغت 2030.85 نقطة ليرتفع إلى 54966.60 مقارنة بإقفاله مساء الجمعة، وسجل بعد ذلك بقليل رقما قياسيا تاريخيا إذ بلغ 55058.80 نقطة.
 
وكان المستثمرون ومسؤولو القطاع المالي يتوقعون فوز العدالة بسبب أدائه الاقتصادي العالي خلال السنوات الخمس الماضية، وهو احتمال قابلته البورصة بارتياح فسجلت ارتفاعا بنسبة 1.63% الأسبوع الماضي و4.39% الأسبوع السابق، وسجلت البورصة خلال هذه الفترة عددا من الأرقام القياسية.
 
وقد توقع مصرف الاستثمارات ياتيريم ارتفاعا بنسبة 15% في مؤشر البورصة الرئيسي، وصولا إلى 57650 نقطة في حال تحقيق العدالة فوزا واضحا بانتخابات الأحد.
 
وتحدث نائب مدير المصرف عن أجواء شديدة التفاؤل في البورصة، وأضاف أنه يمكن أن تصل البورصة إلى ستين ألف نقطة مشيرا إلى أن التوجه العام هو إلى الارتفاع.
 
وقال الخبير الاقتصادي أحمد إينسل من جامعة غلطة سراي في إسطنبول إن العدالة يطبق سياسة اقتصادية ليبرالية تقوم على تقليص النفقات واحتواء التضخم مع تجنب زيادات كبيرة بالأجور وارتفاع بالنفقات الاجتماعية، وهذا يثير ارتياح الجهات الاقتصادية.
 
يُشار إلى أن التضخم في تركيا تراجع من 29.7% عام 2002 إلى 9.65% عام 2006 فيما استقر  النمو عند متوسط 7% بين عامي 2003 و2006، وتراجع عجز الميزانية إلى 0.7% عام 2006.
 
وارتفع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة من 1.1 مليار دولار عام 2002 إلى عشرين مليارا عام 2006، فيما تراجع الدين العام من 78% إلى 45% من إجمالي الناتج القومي بين عامي 2002 و2006. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة