السيارات اليابانية تستعيد حصتها بأميركا   
الخميس 1433/9/15 هـ - الموافق 2/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)
مبيعات جنرال موتورز انخفضت بالولايات المتحدة في الشهر الماضي بنسبة 6% (الأوروبية)

استطاعت شركات السيارات الرئيسية اليابانية أن تستعيد حصتها في السوق الأميركية بعد انخفاض مبيعاتها عقب الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة الشمال الشرقي في اليابان وألحق الضرر بصناعة السيارات اليابانية وبمصانع إنتاج قطع السيارات.

وأظهرت إحصائيات أن مبيعات جنرال موتورز انخفضت في الولايات المتحدة في الشهر الماضي بنسبة 6%، بينما هبطت مبيعات فورد بنسبة 4%.

في الوقت نفسه قفزت مبيعات هوندا بنسبة 45% بينما ارتفعت مبيعات تويوتا بـ26% وزادت مبيعات نيسان بنسبة 16%.

وقالت مؤسسة أوتو داتا الأميركية إن مبيعات سيارات الركاب والشاحنات بالولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 9% إلى 1.5 مليون وحدة في يوليو/تموز.

ووصلت حصة تويوتا من السوق الأميركية إلى 14.3% في الشهر الماضي من 12.3% قبل عام، لتضاهي المستوى المسجل قبل الزلزال. وبلغت حصة جنرال موتورز 17.4% انخفاضا من 20.3% في الشهر نفسه من العام المضي.

وقال جيسي توب راك نائب رئيس معلومات السوق لموقع ترو كار دوت كوم الذي يرصد مبيعات السيارات بالولايات المتحدة، إن عدد السيارات التي تمّ بيعها في السوق الأميركية سيصل إلى 14.3 مليونا هذا العام هبوطا من 14.5 مليونا في تقديرات سابقة وبالمقارنة مع 17 مليونا في 2005.

ويعود خفض التقديرات إلى الركود الاقتصادي في أوروبا وهبوط ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة