المغرب وتونس وجهة رحلات شارتر سياحية فرنسية   
الاثنين 1427/11/7 هـ - الموافق 27/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:37 (مكة المكرمة)، 20:37 (غرينتش)

إير فرانس تعود لاقتحام المجال السياحي بعد تخليها عنه في العام 1994 (رويترز-أرشيف)


سيد حمدي-باريس

 

تعود الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" مجددا إلى سوق الاستثمار السياحي بدءا من الربيع القادم لتدشن مشروعا لتسيير رحلات "الشارتر" متوسطة المسافات باتجاه تسع دول في مقدمتها المغرب وتونس. وأسست الشركة منفذ بيع لهذا الغرض عبر الشبكة العنكبوتية يحمل اسم (transvania .com) مع تخصيص عشر طائرات من طراز بوينغ 800-737 وميزانية استثمارية مبدئية تقدر بعشرين مليون يورو.

 

واعتمد مجلس إدارة الشركة المشروع الجديد في اجتماعه الأخير يوم الأربعاء الماضي مشيرا في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إلى أن المشروع سيشهد توسعا في مرحلته الثانية خلال العام 2008 بإضافة سبع مطارات جديدة إلى مطارات الاستقبال الحالية.

 

وتركز ترانسفانيا كوم على السوق الباريسية التي ستستأثر ضمن برنامجها بنسبة 60% من المسافرين لقضاء العطلات السياحية في الخارج.

 

نفس الاسم
وذكرت إير فرانس أنها تعمم في هذا الصدد نموذج شركة رحلات الشارتر المشتركة مع الخطوط الجوية الهولندية "KLM" التي تحمل نفس الاسم ولكن انطلاقا من المطارات الهولندية.

 

وأوضح البيان أن الخطوط الفرنسية ستعود إلى هذه التجربة من جديد بعد فشلها في مشروع سابق -إير شارتر- اضطرت إلى إيقافه في عقد التسعينات.

 

وأشار البيان إلى أن الشركة تعود بقوة إلى اقتحام المجال السياحي بعد تخليها في العام 1994 عن أربع سلاسل للفنادق والرحلات والجولات السياحية والتذاكر المنخفضة القيمة.

 

واعتبرت إير فرانس أنها تسعى من وراء مشروعها الجديد إلى "استغلال النمو الذي يشهده سوق الرحلات المتوسطة المدى" وأنها تعمد إلى "التجاوب مع احتياجات شركات السياحة الفرنسية".

 

أسعار منخفضة
وتسعى إير فرانس وKLM اللتان يجمعهما كيان خدماتي مشترك إلى تكرار نموذج ترانسافيا.كوم، انطلاقا من باريس بحيث يمزج الفرع الجديد لعملاق الطيران العالمي بين الرحلات المنتظمة وغير المنتظمة.

 

وذكرت إير فرانس في بيانها بحجم أعمال الفرع الهولندي الذي بلغ العام الماضي 468 مليون يورو محققا أرباحا مقدارها 32 مليون يورو.

 

وتعطي قائمة الرحلات المنتظمة للفرع الجديد الأولوية للمسافات المتوسطة بأسعار منخفضة وباتجاه الدول التي تحظى بالأفضلية لدى السائح الفرنسي وفي مقدمتها المغرب وتونس وإسبانيا.

 

ومن المقرر أن يتم بالتوازي مع ذلك تسيير رحلات غير منتظمة من نفس المطار (مطار أورلي).

 

وكشف البيان عن أن طائرات الشركة ستحمل نفس ألوان الشركة الأم الأحمر والأزرق والأبيض. وأفاد البيان أن منافذ بيع التذاكر تتوزع بين وكالات السياحة في فرنسا ودول الوصول، وموقع ترانسافيا.كوم على الشبكة العنكبوتية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة