إخفاق في تحقيق أهداف الألفية بآسيا   
الأربعاء 1426/8/3 هـ - الموافق 7/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)
استطاعت دول آسيا خفض نسبة الفقر لكن القارة بحاجة إلى مضاعفة الجهود (رويترز)
قال تقرير أممي إنه من غير المتوقع أن تستطيع أي من الدول الخمس والخمسين النامية الواقعة على المحيط الهادي تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية حتى عام 2015 بالرغم من نجاح جهودها في مكافحة الفقر.
 
وحددت الأمم المتحدة أهدافا للألفية يتم تحقيقها حتى عام 2015 منها اجتثاث الفقر المدقع والجوع وتحقيق التعليم الابتدائي للأطفال بالإضافة إلى تقليل عدد الوفيات بين الأطفال وتحسين صحة الأمهات ومكافحة الإيدز والملاريا والأمراض الأخرى.
 
وقال السكرتير التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة لآسيا والمحيط الهادي كيم هاك سو إن تحقيق تلك الأهداف  يقتضي التعاون في نشر النجاحات الاقتصادية التي حققتها المنطقة لتشمل 680 مليون فقير فيها.
 
وأشار التقرير إلى أن نجاحا كبيرا تم إنجازه على صعيد مكافحة الفقر والجوع وذلك بخفض عدد أولئك الذين يعيشون على دولار واحد باليوم من 31% إلى 20% من نسبة السكان في الفترة من عام 1990 حتى عام 2001 في 23 دولة من دول المنطقة  الخمس والخمسين.
 
ويسكن في آسيا نصف سكان العالم. وبالرغم من  زيادة عدد السكان بالقارة فإن عدد الفقراء فيها انخفض إلى 679 مليونا من 931 مليونا.
 
وقال التقرير إن النمو الاقتصادي في الصين والهند وفي 17 دولة أخرى في المنطقة  سيلعب دورا رئيسيا في الحملة التي تقوم بها دول القارة لاجتثاث الفقر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة