برودي: لا ضغوط لخفض الفائدة الأوروبية   
السبت 1422/1/27 هـ - الموافق 21/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

برودي
قال رومانو برودي رئيس المفوضية الأوروبية إن معدلات النمو الاقتصادي في دول الاتحاد الأوروبي قوية، مؤكدا أن استقلال البنك المركزي الأوروبي لا يواجه تهديدا.

جاءت تصريحات المسؤول الأوروبي أمس الجمعة ردا على سؤال عما إذا كان البنك المركزي الأوروبي محقا في رفض الأصوات المطالبة بخفض أسعار الفائدة لمواجهة التباطؤ الراهن في النمو الاقتصادي العالمي أم لا.

وأضاف أن "هناك اختلافات في الرأي إلا أنه لا توجد ضغوط لأننا هنا لا نطالب (رئيس البنك المركزي الأوروبي فيم) دويسنبرغ بخفض أسعار الفائدة أو تبرير أو تفسير موقفه، ستكون هناك مناقشة للمشكلات الاقتصادية الكلية إلا أن استقلال البنك المركزي الأوروبي حقيقي".

ومن المقرر أن يحضر دويسنبرغ اجتماعا لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في دول الاتحاد الأوروبي في مالمو بالسويد مطلع الأسبوع الحالي.

ويتوقع مراقبون أن يتعرض دويسنبرغ لضغوط لخفض أسعار الفائدة من أجل حماية المنطقة من انعكاسات تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي العالمية. إلا أن برودي دافع عن تأكيد الاتحاد الأوروبي لقوة الأداء الاقتصادي لمنطقة اليورو.

تحسن الإنتاج الصناعي
من جانب آخر أعلنت وكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروستات) أمس الجمعة أن الإنتاج الصناعي في دول منطقة اليورو نما بنسبة 0.4% في فبراير/ شباط الماضي مقارنة بيناير/ كانون الثاني الذي هبط النمو فيه بنسبة 1.7%.

وقالت الوكالة إن النمو السنوي للناتج الصناعي في الدول الـ12 الأعضاء في منطقة اليورو واصل تراجعه في فبراير/ شباط ليصل إلى 3.8% مقابل 5.4% في يناير/ كانون الثاني، وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي 8.1%.

وجاءت بيانات النمو الشهري في فبراير/ شباط أفضل من توقعات الاقتصاديين الذين قدروا في استطلاع أجرته رويترز بأن لا يحقق الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو أي نمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة