الصين تعتزم إبطاء إغلاق المصانع لمنع تفشي البطالة   
الاثنين 22/2/1425 هـ - الموافق 12/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صينيون عاطلون عن العمل
ذكرت صحيفة تشاينا ديلي اليوم أن الصين التي تحاول جاهدة كبح جماح البطالة تعتزم إبطاء إغلاق الشركات المملوكة للدولة، وتدرس فرض قيود على تسريح الشركات لموظفيها.

ونقلت الصحيفة عن نائب وزير العمل والتأمينات الاجتماعية شانغ شياوجيان قوله إن الحكومة يجب أن تركز على مساعدة العاملين للاحتفاظ بوظائفهم مثلما تسعى لتوفير فرص العمل.

وأوضح شانغ أن الحكومة ستبطئ السرعة التي تغلق بها الشركات الحكومية غير الفعالة لتشجيعها على تشغيل موظفين في فروعها بدلا من تسريحهم.

وتعد الحكومة أيضا إجراءات ستلزم الشركات بالسعي للحصول على موافقة من النقابات العمالية الرسمية قبل الاستغناء عن موظفين.

وتهدف الصين إلى إبقاء معدل البطالة المسجل في المدن تحت مستوى 4.7%، ولكن هذا الهدف يتعرض لضغوط نتيجة إغلاق مصانع وتطلع المزارعين للعمل في وظائف بالمدن إلى جانب خريجي الجامعات الذين يبحثون عن عمل. ويقول بعض المحللين إن معدل البطالة أعلى بكثير.

ويتم الاستغناء عن ملايين العمال سنويا من شركات حكومية يجري إصلاحها، مما أدى إلى احتجاجات متفرقة وزيادة المخاوف من حدوث قلاقل على نطاق أوسع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة