ديملر تعود إلى شعارها القديم بعد بيع كرايسلر   
الأربعاء 22/9/1428 هـ - الموافق 3/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)

 
بعد تسع سنوات من تبنيها اسم "ديملر كرايسلر" تعود الشركة غدا الخميس إلى اختيار اسم جديد في أعقاب بيعها معظم أسهم شركة كرايسلر الأميركية.

 

ويتوقع أن تتبنى الشركة اسمها الأول ديملر بعد بيع 88.1% من أسهمها في الشركة الأميركية مقابل 7.8 مليارات دولار.

 

وفي اجتماع للجمعية العمومية لديملر في برلين الخميس سيتم اختيار الاسم الجديد بعد انفصال ديملر عن كرايسلر التي اشترتها عام 1998 على أمل إنشاء مجموعة دولية تشمل الولايات المتحدة وآسيا وأوروبا.

 

ويشهد الاجتماع المرتقب عرض الشعار الجديد للشركة بحيث يجري توزيعه بعدها بيوم على مصانع الشركة ليحل محل الشعار القديم.

 

وبعد موجة التفاؤل التي سادت  في بادئ الأمر أدى الاندماج بين ديملر وكرايسلر -الذي جعل رأسمال الشركة الجديدة يصل 36 مليار دولار- إلى تهاوي سعر السهم في ديملر كرايسلر.

 

وقد خسر 40 ألفا من عمال كرايسلر وظائفهم بين عامي 2000 و2005, وكانت ديملر قررت في مارس/ آذار الماضي قبل بيع كرايسار التخلي عن 13 ألفا آخرين بحلول العام 2009. كما خسر عمال مرسيدس

التابعة لديملر 14500 من وظائفهم نهاية العام 2005، ضمن خطة لإعادة هيكلة الشركة.

 

وعند مرحلة معينة انخفضت قيمة المجموعة في السوق إلى النصف تقريبا، الأمر الذي أثار غضب أصحاب الأسهم إزاء فشل التوسع العالمي الطموح للمجموعة في الوفاء بوعود الشركة.

 

وفي الآونة الأخيرة أبدى المستثمرون ثقتهم في مستقبل شركة السيارات الألمانية ككيان مستقل عن طريق تعزيز أسعار أسهمها، فقد ارتفعت أسهم ديملر كرايسلر بنسبة 8.7% في الشهر الماضي وأكثر من 15% خلال الشهور الثلاثة حتى نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي. وبالتالي تحولت الشركة إلى واحدة من أفضل الشركات أداء في بورصة فرانكفورت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة