مصافي النفط الأميركية تستأنف نشاطها بالكامل خلال يومين   
الثلاثاء 1426/8/24 هـ - الموافق 27/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)
مليوني برميل من البنزين ومليون برميل يوميا من المشتقات لايزال متوقفا (الفرنسية)
قالت وزارة الطاقة الأميركية إن إنتاج نحو مليوني برميل يوميا من البنزين ومليون برميل يوميا من المشتقات و500 ألف برميل يوميا من وقود الطائرات ما زال متوقفا بسبب إغلاق 13 مصفاة نفطية بسبب الإعصار ريتا وأربع مصاف أخرى منذ اجتياح الإعصار كاترينا ساحل خليج المكسيك قبل شهر.
 
لكن إدارة معلومات الطاقة التابعة للوزارة قالت إن ثلاث مصاف أخرى بدأت بالفعل استئناف العمل بعد مرور الإعصار ريتا مطلع الأسبوع الجاري.
 
وأضافت الإدارة في أحدث تقرير عن أثر الإعصارين كاترينا وريتا على قطاع الطاقة الأميركي، أنه ما أن تستأنف هذه المصافي نشاطها بالكامل -وهو ما يتوقع أن يستغرق يومين- فإن إجمالي طاقة التكرير المعطلة سيكون في حدود أربعة ملايين برميل يوميا.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أكد الاثنين أن الطاقة التكريرية ستعود بسرعة نسبيا بسبب اجتياز الإعصار ريتا عددا كبيرا من منشآت التكرير على ساحل تكساس.

من ناحية أخرى قالت وزارة الطاقة إن أكثر من نصف محطات معالجة الغاز الطبيعي بطاقة تزيد على عشرة مليارات قدم مكعبة يوميا ما زالت مغلقة بعد الإعصارين إما بسبب الفيضانات أو نقص الإمدادات. وتقوم محطات المعالجة بفصل الشوائب من الغاز الطبيعي المستخرج قبل نقله عبر خطوط أنابيب إلى مختلف أنحاء البلاد.

وفي تعليق له على أثر ارتفاع أسعار الطاقة على الاقتصاد الأميركي, قال كبير المستشارين الاقتصاديين بالبيت الأبيض إن ارتفاع أسعار الطاقة يمثل عبئا على الأسر الأميركية وربما يقيد النمو الاقتصادي في نهاية الأمر لكن أثره حتى الآن كان متواضعا. وأضاف بن برنانك أن مرونة الاقتصاد تساعد في استيعاب صدمات الطاقة والنقل من جراء الإعصارين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة