تراجع الفاتورة النفطية للأردن   
الاثنين 1428/6/24 هـ - الموافق 9/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)
تراجع قيمة المستوردات النفطية الأردنية منذ بداية العام بسبب انخفاض سعر النفط
تراجعت الفاتورة النفطية للأردن خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 14% مقارنة مع
الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وحسب تقرير دائرة الإحصاءات العامة، بلغت مستوردات المملكة النفطية بالأشهر الخمسة الأولى 672 مليون دينار أردني (949 مليون دولار أميركي) مقارنة مع 778 مليون دينار (1098 مليون دولار) للفترة نفسها من العام الماضي.
 
ووفقاً لأرقام الدائرة، فإن معظم مستوردات الأردن النفطية كانت من النفط الخام وبلغت قيمته 485.4 مليون دينار (685 مليون دولار) مقابل 583.2 مليون دينار (823.7 مليون دولار) للفترة نفسها من العام الماضي بنسبة انخفاض 16%.
 
يُذكر أن الفاتورة النفطية للمملكة أخذت بالانخفاض مع بداية العام الحالي، بعدما وصلت نهاية العام 2006 إلى حوالي ملياري دولار.
 
ويرجع المختصون الانخفاض إلى تدني أسعار النفط في السوق العالمية مع بداية العام، قبل أن ترتفع مؤخراً إلى أعلى مستوياتها بعد وصول سعر البرميل إلى 76 دولاراً.


 
انقطاع المساعدات
ويأمل الأردن تنفيذ اتفاق وقعه مع العراق العام الماضي للحصول على النفط بأسعار تفضيلية. ولم ينفذ هذا الاتفاق حتى الآن بسبب استمرار تردي الأوضاع الأمنية بالعراق.
 
وقبل حرب واحتلال العراق عام 2003 كانت المملكة تحصل على احتياجاتها النفطية كافة من العراق بأسعار تفضيلية، إضافة إلى حصولها على منحة مجانية سنوية بقيمة 300 مليون دولار.
 
وبعد احتلال العراق حصل الأردن على منح نفطية من ثلاث دول خليجية هي السعودية والكويت والإمارات.
 
وقد توقفت هذه المنح العام قبل الماضي مما دفع الأردن إلى الاعتماد كلياً على السوق العالمية للحصول على احتياجاته النفطية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة