التوظيف بالخليج يتجه للارتفاع في 2015   
الاثنين 15/7/1436 هـ - الموافق 4/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

أفاد تقرير بأن حركة التوظيف في دول مجلس التعاون الخليجي تتجه نحو الارتفاع في 2015، على الرغم من الانخفاض في أسعار النفط، وذلك وفقاً لأحدث تقرير حول "التوظيف وحركة الرواتب في الخليج" صدر اليوم الاثنين عن مؤسسة غلف تالنت.

وخلص التقرير إلى أن قطاع الرعاية الصحية هو الأسرع نمواً في المنطقة، حيث قامت مؤسسات تشكل نسبة 82٪ من مؤسسات هذه القطاع بزيادة عدد موظفيها العام الماضي، بينما تنوي 79٪ من تلك المؤسسات زيادة أعداد موظفيها في 2015.

ووجد التقرير أن الأسباب الرئيسية وراء ذلك النمو تتمثل في الاستثمارات الحكومية الضخمة، والنمو السكاني السريع في المنطقة، والتغييرات في الأطر التنظيمية في معظم دول مجلس التعاون الخليجي، التي تتطلب من الشركات توفير التأمين الصحي للموظفين.

ومن بين دول المنطقة، من المتوقع أن تتمتع دولة قطر بأعلى معدل لتوليد فرص العمل في 2015.

وعلى خلفية التخلص مؤخرا من حالة عدم التيقن بخصوص كأس العالم وإعطاء الضوء الأخضر لبدء مشاريع البنية التحتية الكبرى، أكد 66٪ من أصحاب الأعمال في قطر أنهم يخططون لزيادة أعداد موظفيهم.

وأشار التقرير إلى أنه بالرغم من تسبب انخفاض أسعار النفط في حدوث تباطؤ في قطاع النفط والغاز وبعض التخفيضات في سلطنة عُمان ومملكة البحرين، بقي معظم أصحاب العمل في المنطقة بعيدين عن تأثير الأسعار على أعمالهم.

وقد اعتمدت حكومات المملكة العربية السعودية وقطر ودولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام على احتياطياتها النقدية الكبيرة لتعويض انخفاض عائدات النفط من أجل تلبية متطلبات الإنفاق والاستثمارات المخطط لها.

وشهدت مملكة البحرين وسلطنة عُمان التأثير الأكبر لانخفاض أسعار النفط.

يشار إلى أن غلف تالنت هي بوابة توظيف على شبكة الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، تغطي جميع القطاعات والفئات الوظيفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة