بوش يهدد بالفيتو ضد مشروع موازنة أميركية للعراق   
الثلاثاء 1424/8/26 هـ - الموافق 21/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش (رويترز-أرشيف)
أكد البيت الأبيض أمس الثلاثاء أنه سيستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع برنامج ميزانية للعمليات العسكرية وإعادة بناء العراق حجمها 87 مليار دولار إذا أبقى الكونغرس على فقرة وافق عليها مجلس الشيوخ في مشروع القانون تقضي بتحويل عشرة مليارات من البرنامج إلى قروض.

وعبر رئيس لجنة المخصصات في مجلس النواب عن ثقته بأن الفقرة الخاصة بالقروض ستحذف في اجتماع المجلسين لحسم الخلافات بين نسختيهما من المشروع بما يتيح إرسال مشروع نهائي إلى الرئيس الأميركي جورج بوش.

وأعرب النائب بيل يونغ العضو الجمهوري عن ولاية فلوريدا عن اعتقاده بأن موقف مجلس النواب بتخصيص 20 مليار دولار لإعادة إعمار العراق سيسود مبديا عزم النواب على مساندة الرئيس الأميركي.

وهدد مدير الميزانية في البيت الأبيض جوشوا بولتن في رسالة بعثها إلى لجنتي المخصصات بالمجلسين بأن كبار مستشاري الرئيس سيوصون باستخدام حق النقض إذا لم تحذف فقرة القروض من المشروع النهائي.

من جهة أخرى أعلنت إدارة الاحتلال الأميركي في العراق اليوم أنه ينتظر التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن تشكيل مجلس مراقبة للإشراف على كيفية إنفاق واشنطن لعوائد نفط العراق في غضون يوم أو اثنين.

وينهي التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل المجلس أشهرا من المحادثات بين إدارة الاحتلال الأميركية التي تدير شؤون العراق والوكالات الدولية.

ويراقب المجلس الدولي الاستشاري الرقابي صندوق تنمية العراق الذي تديره الولايات المتحدة والذي ستودع فيه عوائد نفط العراق.

وكان مجلس الأمن قد وافق على تشكيل المجلس في مايو/ أيار لمراقبة الكيفية التي تستخدم بها إدارة الاحتلال الأميركية عوائد النفط والأموال العراقية الأخرى في غياب حكومة عراقية.

ورشح البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة لعضوية المجلس. وعقدت الجهات الثلاث محادثات مع الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر بشأن صلاحيات المجلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة