روسيا تشطب ديون الجزائر وتوقع معها صفقة طائرات ضخمة   
السبت 1427/2/11 هـ - الموافق 11/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
بوتفليقة وبوتين حضرا اتفاق توقيع شطب الديون (رويترز)
وافقت روسيا الجمعة على شطب 4.74 مليار دولار من ديون الجزائر على هامش زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
 
وذكرت وكالات أنباء روسية أن الاتفاق توصل إليه البلدان وفق شروط معينة. وجاء التوقيع على الاتفاق في حضور الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مع نظيره الروسي.
 
وتبع اتفاق شطب الديون توقيع البلدين لعقود لبيع طائرات مقاتلة روسية للجزائر تفوق  قيمتها 3.5 مليارات دولار.
 
من ناحية أخرى قال رئيس شركة غازبروم الروسية إليكسي ميلر إن شركته وشركة سوناطراك الجزائرية تسعيان إلى تعزيز التعاون في قطاع الغاز بما في ذلك صناعة الغاز الطبيعي المسال.
 
وأضاف ميلر الذي يرافق بوتين أن التعاون في مجال التسويق وفي مجال الإنتاج والنقل هي الأولويات التي نضعها.
 
ويشترك البلدان -وهما أكبر مصدرين للغاز إلى أوروبا في- تاريخ طويل من النداءات المتبادلة لتعاون أوثق في قطاع الغاز.
 
يشار إلى أن الإدارة السابقة لشركة غازبروم أغضبت في العقد الماضي مسؤولين أوروبيين بالدعوة إلى تأسيس اتحاد لمنتجي الغاز على غرار منظمة أوبك يضم روسيا والجزائر والنرويج وهي البلدان التي تضخ الجزء الأكبر من الغاز عبر خطوط أنابيب إلى أوروبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة