عملة أفغانية جديدة لضبط سوق النقد   
الأحد 1423/7/30 هـ - الموافق 6/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يبدأ في أفغانستان غدا الاثنين تداول عملة جديدة في خطوة تأمل حكومة الرئيس حامد كرزاي أن تساعدها في استعادة السيطرة على الاقتصاد الذي دمره أكثر من 23 عاما من الحروب والصراعات الداخلية.

وتنطوي هذه الخطوة على تغيير فئة العملة الوطنية المعروفة باسم أفغاني بحيث يتم إلغاء ثلاثة أصفار منها بعد أن تضاءلت قيمتها بشدة في الأعوام الأخيرة حتى بلغت في معاملات اليوم الأحد 46 ألف أفغاني مقابل الدولار الواحد. وسيمنح المواطنون مهلة شهرين لتسليم أوراق البنكنوت القديمة وأخذ أوراق جديدة مكانها مطبوعة في ألمانيا وبريطانيا بفئات عشرة و20 و50 و100 و500 و1000 أفغاني.

وقال محافظ بنك أفغانستان المركزي أنور الحق أحادي في مقابلة إن البنك طبع 27 مليار أفغاني جديد وسيسحب من التداول حوالي 15 تريليون أفغاني قديم. ولن تطرح كل العملات الجديدة للتداول على الفور كما سيحتفظ البنك بجزء منها كاحتياطي.

وأضاف المحافظ "نأمل أن تكون هذه الكمية كافية لأكثر من عامين إلى ثلاثة أعوام مستقبلا". وذكر أن عملية تغيير فئة العملة تمثل تحديا هائلا للبلاد في ضوء التذبذب الذي يشهده سعر صرفها الحالي وعمليات التزوير. وستكلف عملية نقل العملات الجديدة جوا إلى شتى أنحاء البلاد ما بين خمسة وستة ملايين دولار.

وعلى مدى شهرين ستبدل الحكومة عملة الدوستمي الأفغاني الجديد بنصف قيمة الأفغاني القديم. وتستخدم عملة الدوستمي في شمال أفغانستان وتحمل اسم الجنرال الأوزبكي عبد الرشيد دوستم أحد أمراء الحرب البارزين في المنطقة. وقال محافظ البنك المركزي إن حوالي 1800 طن من عملة الأفغاني القديمة ستحرق أو يعاد تصنيعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة