أزعور يحذر من خطورة تحركات المعارضة على اقتصاد لبنان   
السبت 1427/11/12 هـ - الموافق 2/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

سلامة استبعد حدوث ضغوطات كبيرة على العملة مع تحركات المعارضة (الجزيرة)
حذر وزير المالية اللبناني جهاد أزعور من خطورة التأزم السياسي وانعكاسه على الوضع الاقتصادي وقدّر خسارة كل يوم تعطيل في البلاد بأكثر من 70 مليون دولار.

وجاء تعليق أزعور بعد دعوة المعارضة إلى اعتصام مفتوح في وسط بيروت التجاري للمطالبة بتأليف حكومة وحدة وطنية.

ودعا إلى العودة للمشاريع الاقتصادية والابتعاد عن هذا الأسلوب "الذي يؤثر سلبيا على حياة المواطنين وعلى الثقة بالاقتصاد".

وقال إن كل نهار تعطيل يكلف لبنان خسارة عشرات ملايين الدولارات في الحركة الاقتصادية والإنتاج الوطني اليومي، وله تأثيره السلبي على الثقة والمناخ الاستثماري وسيكون انعكاسه أكبر على المستوى الاقتصادي للبنان.

وأضاف أزعور أن 90% من اللبنانيين لا يلقون اهتماما بحاجاتهم الاقتصادية والإنسانية والمعيشية.

وأشار إلى أن الوضع السياسي يرفع مستوى الضغط على حياة المواطنين ويزيد التأثير السلبي على مستقبل لبنان واقتصاده.

وقال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة إن موجودات المصرف بالليرة اللبنانية والعملات الأجنبية ستسمح له بدعم السيولة في القطاع المصرفي اللبناني. واستبعد حدوث ضغوطات كبيرة على العملة اللبنانية بالتزامن مع تحركات المعارضة، وتحدث عن سلسلة تدابير سيتخذها المصرف للإمساك بالوضع النقدي بشكل كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة