برنامج الغذاء العالمي يحذر من تفاقم أزمة الغذاء   
الأربعاء 1429/4/18 هـ - الموافق 23/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:02 (مكة المكرمة)، 1:02 (غرينتش)

 براون يتعهد بتعاون عالمي لمواجهة أزمة ارتفاع الأسعار (الفرنسية)

قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن العالم يواجه موجات "تسونامي صامتة" من الزيادات في أسعار المواد الغذائية، ودعا إلى مضاعفة الجهود للمساعدة في ضمان إمدادات كافية في المستقبل.

 

وأضافت المديرة التنفيذية للبرنامج جوزيت شيران في بيان صدر على هامش اجتماع للخبراء في لندن لدراسة الأزمة أن 100 مليون شخص في العالم لم يكونوا محتاجين للمساعدات الغذائية في السابق أصبحوا غير قادرين على شراء المواد الغذائية حاليا.

 

وأشارت إلى أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية يهدد المبادرات الخاصة بمكافحة الفقر وتحسين الأحوال الصحية في أفقر دول العالم، كما ترك عجزا يصل إلى 755 مليون دولار في موازنة البرنامج البالغة 2.9 مليار دولار.

 

وقالت شيران إن الأزمة هي بمثابة جرس إنذار لمدى الخطر الذي يتهدد إمدادات الغذاء, وأكدت ضرورة التعاون بين الحكومات والمؤسسات الدولية لمواجهتها.

 

كما صدر بيان عن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بعد اجتماع الخبراء تعهد بالتعاون مع الدول الصناعية الثماني ومع الاتحاد الأوروبي لإيجاد إستراتيجية على المستوى العالمي لمواجهة أزمة ارتفاع الأسعار وزيادة الدعم لأفقر دول العالم.

 

وأشار إلى ضرورة دراسة تأثير طرق الإنتاج الزراعية المختلفة على أسعار المواد الغذائية والبيئة.

 

يذكر أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل سريع منذ الربع الأخير من العام الماضي، وينسب ذلك إلى زيادة عدد السكان في العالم والتوسع في إنتاج الوقود الحيوي لمكافحة الأضرار البيئية لأنواع الوقود الأخرى, إضافة إلى زيادة الطلب في الدول النامية, والكوارث الطبيعية وارتفاع أسعار الطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة