أوبك واثقة من الاتفاق على خفض الإنتاج   
الخميس 1422/9/13 هـ - الموافق 29/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أمين عام أوبك (يسار) في أحد اجتماعات المنظمة بفيينا (أرشيف)
قال علي رودريغز الأمين العام لأوبك إنه مقتنع بإمكانية منتجي النفط من داخل منظمة أوبك وخارجها في التوصل إلى اتفاق بشأن خفض الإنتاج. ورغم هذه النبرة التفاؤلية بقيت الأسعار مستقرة ولم تشهد أي تحسن بسبب حالة الترقب التي تسود
السوق بسبب غياب موقف روسي واضح من الخفض والمخاوف من انهيار شركة إنرون عملاق الطاقة الأميركي.

وقال للصحافيين على هامش ندوة عن صناعة الطاقة "أنا مقتنع بأننا سنتوصل إلى اتفاق على موقف مشترك". لكنه أضاف أن الأسعار ستنهار إذا لم يتم التوصل لاتفاق.

وقال "إذا كان الإنتاج بنفس مستواه الحالي وبهذه الزيادة في المعروض فإن كل محللي النفط يمكنهم أن يستخلصوا أن السعر سينهار، ولا أحد يريد أن يحدث ذلك".

وقالت أوبك إنها ستخفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل في اليوم بدءا من أول يناير/ كانون الثاني المقبل شريطة تخفيض 500 ألف برميل يوميا من إنتاج الدول الرئيسية الأربع المستقلة عن المنظمة. ويتوقف إبرام الاتفاق على قيام روسيا بخفض كبير في إنتاجها.

وقال رودريغز إن أوبك لا تريد حرب أسعار وإنه "لا أحد سوى الصحtيين وبعض المحللين يتحدث عن حرب أسعار، فلا أحد يريد حرب أسعار لأن حروب الأسعار كارثة ليس فقط على المنتجين... بل على المستهلكين".

وتابع يقول "نحن ننادي بالتعاون والتضامن، ولم نصدر شيئا يشبه إعلان الحرب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة