دايو تعيد تشغيل مصنعها الرئيسي رغم احتجاجات العمال   
الأربعاء 1421/12/13 هـ - الموافق 7/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خط إنتاج في شركة دايو موتورز (أرشيف)
أعلنت شركة دايو موتور الكورية لصناعة السيارات اليوم أنها أعادت فتح مصنعها الرئيسي في بوبيونغ غربي سول، وأن العمل استؤنف فيه تحت حماية آلاف من قوات الشرطة برغم احتجاجات العمال المسرحين.

وقال متحدث باسم الشركة المفلسة إن جميع العمال باستثناء نحو 200 منهم عادوا إلى وظائفهم اليوم الأربعاء على الرغم من محاولات العمال المفصولين عرقلة العمل في المصنع. وأضاف أن اثنين من خطوط الإنتاج الثلاثة عادا للعمل وأن تشغيل الثالث سيتم لاحقا.

وكانت دايو موتور أغلقت المصنع مؤقتا لمدة ثلاثة أسابيع لتقليص مخزوناتها من السيارات وأعقبت ذلك بإعلانها الاستغناء عن نحو 1750 من العاملين فيه مما عزز الشعور لدى الموظفين بأن عملية الإغلاق المؤقتة لم تكن إلا ذريعة.

وقال مسؤولون نقابيون إن الشرطة اعتقلت حوالي 100 من العمال السابقين في دايو موتور ومن أفراد أسرهم بعد أن حاولوا منع الحافلات التي تقل عمال الشركة من الوصول إلى المصنع.

تجدر الإشارة إلى أن عمليات تسريح الموظفين من الشركة تجري في إطار خطة شاملة يهدف المسؤولون فيها إلى إعادة هيكلة الشركة كخطوة ضرورية لتعزيز فرص بيعها لمستثمر أجنبي.

وقد أدت عمليات التسريح تلك إلى اندلاع موجة من أعمال العنف بين الموظفين المسرحين وأسرهم وطلاب غاضبين من جانب والشرطة الكورية الجنوبية من جانب آخر سقط فيها العديد من الجرحى وتم اعتقال المئات.

وفي سياق متصل أعلنت السلطات القضائية في كوريا الجنوبية أمس أنها أصدرت مذكرة لاعتقال مؤسس الشركة تشيم وو تشونغ الذي تتهمه الشرطة بالتلاعب في حسابات الشركة المفلسة. ولم تفلح جهود الشرطة المحلية في معرفة مكان وجود تشونغ الذي اختفى بعد تفجر أزمة الشركة.

وقالت الشرطة الكورية إنها ستطلب من الإنتربول المساعدة في القبض على الهارب الذي يعتقد أنه يتنقل بين الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة