بورصة سنغافورة تعتزم إطلاق مؤشرات للأسهم الإسلامية   
الجمعة 1426/12/7 هـ - الموافق 6/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:24 (مكة المكرمة)، 0:24 (غرينتش)

أعلنت بورصة سنغافورة للأوراق المالية "إس جي إكس" عن اعتزامها إطلاق مؤشرات للأسهم الإسلامية.

ووقعت البورصة اتفاقا مع مؤسسة إف تي إس إي غروب البريطانية التي تتولى إدارة مؤشر "فاينانشيال تايمز" للأسهم في بورصة لندن ومؤسسة يسار للأبحاث على إطلاق مؤشرات لمتابعة الأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وتشمل هذه الأوراق أسهم شركات لا تعمل في مجالات تحرمها الشريعة الإسلامية مثل القمار ومنتجات الخنزير.

وسمي أول مؤشرات المجموعة الجديدة "إف تي إس إي إكس جي إكس آشيا" شريعة ويتألف من 100 سهم من الأسهم المسجلة في الأسواق الآسيوية.

وحدد بيان لبورصة سنغافورة موعد إطلاق المؤشر الأول في فبراير/ شباط المقبل.

وتسعى سنغافورة لاستقطاب شريحة أكبر من استثمارات المسلمين الذي يبحثون عن أدوات استثمارية تتوافق مع الشريعة الإسلامية إذ سمحت مؤخرا بتقديم الخدمات المصرفية المنسجمة مع قواعد الشريعة الإسلامية في الدولة.

ويشكل المسلمون نحو 14% من عدد السكان الإجمالي في سنغافورة التي يمثل ذوو الأصول الصينية الأغلبية فيها.

ويشار إلى احتلال سنغافورة المركز الثاني عالميا ضمن لائحة الدول صاحبة أكثر اقتصاد حر في العالم بعد هونغ كونغ التي منحت المركز الأول بناء على ما أعدته مؤسسة هارتيج الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة