رفض اندماج يورونكست وبورصة ألمانيا   
الأربعاء 1433/3/8 هـ - الموافق 1/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

البورصة الألمانية أعربت عن خيبة أملها إزاء قرار المفوضية الأوروبية (الأوروبية)

قالت مصادر بمفوضية الاتحاد الأوروبي وبورصة نيويورك يورونكست إن مسؤولي مكافحة الاحتكار بالاتحاد رفضوا اندماج البورصة الألمانية "دويتشه بورصة" مع بورصة نيويورك يورونكست.

وكانت البورصتان قد كشفتا عن اتفاق لإقامة أضخم بورصة أسهم في العالم في فبراير/شباط من العام الماضي لكن كان من المتوقع على مدى الأسابيع القليلة الماضية أن يعمد الاتحاد الأوروبي إلى منع الصفقة.

وقالت بورصة فرانكفورت إن مسؤولي مكافحة الاحتكار لدى المفوضية الأوروبية رفضوا خطوة الاندماج بسبب مخاوف من حدوث هيمنة محتملة على سوق تجارة المشتقات المربحة في أوروبا.

وأعرب مجلس إدارة شركة البورصة الألمانية التي تدير بورصة فرانكفورت عن خيبة أمله من قرار المفوضية.

وقال مجلس الإدارة في بيان "هذا يوم أسود لأوروبا ولقدرتها على المنافسة مستقبلا في أسواق المال العالمية".

وأضاف المجلس "اعتمد قرار المفوضية الأوروبية على تعريف ضيق غير واقعي للسوق بما لا يحقق العدالة لطبيعة المنافسة في السوق العالمية للمشتقات المالية".

وفي نيويورك أثارت الخطة أيضا الجدل بسبب ما يعتقد أنه تسليم بورصة نيويورك إلى مالكين أجانب.

وقالت بورصة نيويورك إن القرار الأوروبي مخيب للأمل وإنه مبني على فهم مختلف لسوق المشتقات.

وقال رئيس مجلس إدارة نيويورك يورو نكست جان ميشيل هيسلز إن الاندماج كان سيخلق أفضل مستوى من الشفافية والاستقرار والكفاءة في أسواق رأس المال في العالم.

وقال محللون إنه كان من المحتمل أن تستفيد يورونكست أكثر من البورصة الألمانية بسبب أنشطة الأخيرة في أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة