إحالة الخلاف على أسعار نفط العراق لمجلس الأمن   
الثلاثاء 1422/6/23 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس لجنة العقوبات الدولية أولي بيتر كولبي إن الخلاف على أسعار صادرات النفط العراقية سيرفع إلى مجلس الأمن في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وبعد أن فشلت اللجنة أمس في إحراز أي تقدم بشأن تحديد أسعار النفط العراقي المباع للولايات المتحدة قال كولبي سفير النرويج لدى الأمم المتحدة "إذا لم يتم التوصل لاتفاق في اللجنة فما من سبيل لتسوية الأمر سوى رفعه إلى مجلس الأمن".

وأضاف كولبي أنه سيرفع الأمر لمجلس الأمن هذا الأسبوع لكنه لم يحدد موعدا على وجه الدقة لذلك. وسيعقد كولبي اجتماعات منفصلة مع سفراء مجلس الأمن هذا الأسبوع في محاولة للوصول إلى تسوية. لكنه قال للصحفيين إن الفرصة ضعيفة في توصل اللجنة إلى حل.

وكان العراق اقترح أسعارا لمبيعات النفط الخام المتجهة إلى الولايات المتحدة لشهر سبتمبر/أيلول كله، واعترضت بريطانيا والولايات المتحدة على هذا الاقتراح.

وعرقلت روسيا -أكبر حلفاء العراق في مجلس الأمن- اقتراحا أميركيا بريطانيا لتحديد الأسعار لمدة نصف شهر فقط، ولذلك لم تتحدد أسعار شحنات الخام العراقي المتجهة للسوق الأميركية منذ أول سبتمبر/أيلول الجاري.

وتعد الولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام العراقي، ومن الممكن أن تستمر الشحنات مع تحديد الأسعار بأثر رجعي. ويخشى خبراء صناعة النفط أن تقلص شركات النفط مشترياتها من الخام العراقي قريبا بسبب الغموض الذي يلف الأسعار.

وتقود بريطانيا والولايات المتحدة حملة لتحديد أسعار صادرات النفط العراقية مرتين شهريا على الأقل بدلا من مرة كل شهر, اعتقادا منهما أن ذلك سيمنع العراق من تقاضي أي رسوم إضافية من مشتري النفط على أساس أن الأسعار ستكون أقرب إلى أسعار السوق الفورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة