الأستراليون يتظاهرون احتجاجا على إصلاحات قانون العمل   
الأربعاء 1427/6/2 هـ - الموافق 28/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

المعايير الجديدة تسمح للمدراء بتغيير شروط العمل (الفرنسية)
تظاهر عشرات الآلاف من الأستراليين في مختلف مدن البلاد احتجاجا على إصلاحات في قانون العمل الاتحادي قالوا إنها ستخفض الأجور وتقلل الأمن الوظيفي.

وتوقفت حركة المرور في وسط مدينة ملبورن التي يقع فيها مقر حركات الاتحادات التجارية العمالية، بسبب تجمع المتظاهرين بعد مرور ثلاثة شهور على تمرير البرلمان الاتحادي القانون المثير للجدل.

وتسمح المعايير الجديدة في قانون العمل للمدراء بتغيير شروط عمل الموظفين التي عينوا على أساسها وتقليص المقيدات القانونية على المدراء عند طرد موظفيهم.

وتعهد رئيس اتحاد العمال كيم بيزلي بإلغاء القانون إذا أصبح رئيسا لوزراء أستراليا في انتخابات العام المقبل. وقدّر عدد المشاركين في المظاهرات بنحو 150 ألف أسترالي.

ولكن السلطات الرسمية قدرت عدد المشاركين في الاحتجاجات بنحو 80 ألف شخص.

وأظهرت نتائج مسح أجري في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن 38% ممن شاركوا فيه قالوا إن الإصلاحات ستكون جيدة للاقتصاد، بينما عبّر 43% من المشاركين عن اعتقادهم بأن وضعهم سيكون سيئا في ظل هذه التعديلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة