أوكسيدنتال تسعى للحصول على تعويضات من الإكوادور   
الجمعة 1427/4/20 هـ - الموافق 19/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)
رئيس شركة النفط الإكوادورية أثناء وصوله إلى مقر أوكسيدنتال (الفرنسية)
قالت شركة أوكسيدنتال بتروليوم الأميركية إنها تسعى للحصول على تعويضات تزيد قيمتها عن مليار دولار في دعوى تحكيم ضد الحكومة الإكوادورية لاستيلائها على أصول الشركة في البلاد.
 
وأضافت الشركة أنها استغنت أيضا عن جميع الموظفين المحليين في الإكوادور وتقوم حاليا بنقل موظفيها الأجانب إلى خارج البلاد.
 
وكانت الإكوادور قد قررت الثلاثاء الماضي فسخ عقد التنقيب والاستغلال الموقع مع الشركة الأميركية في الأمازون. وبدأت شركة النفط الإكوادورية الوطنية تسلم مقرات ومواقع نظيرتها الأميركية لتقوم بالعمليات التي تنفذها.
 
وردا على هذا الإجراء، عمدت الإدارة الأميركية إلى تعليق المفاوضات الجارية بشأن اتفاق تبادل حر مع كويتو.
 
"
محللون: يوجد شعور لدى دول بأميركا اللاتينية بأن شركات الطاقة الغربية تستغل بلادهم، وهو ما دفعهم لانتخاب اليسار
"
ورأى محللون أن تصويت العديد من مواطني دول أميركا اللاتينية لليسار في الانتخابات الأخيرة يأتي نتيجة شعورهم بأن شركات الطاقة الغربية تستغل بلادهم.
 
يأتي ذلك في وقت باتت فيه موارد الطاقة لدى دول أميركا اللاتينية سلاحا تشهره بوجه الولايات المتحدة، ما يثير مخاوف واشنطن إزاء انعطاف عدد متزايد من هذه الدول إلى اليسار.
 
وبات الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي تصنف بلاده بين كبار مصدري النفط إلى الولايات المتحدة، يمثل بنظر واشنطن الشر في أميركا اللاتينية إلى جانب الزعيم  الكوبي فيدل كاسترو.
 
ووجد شافيز حليفا جديدا في الرئيس البوليفي إيفو موراليس، اليساري الذي أمم النفط والغاز في بلده الفقير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة