دعم الاحتياطيات لتأمين الودائع بأميركا   
الثلاثاء 1430/10/9 هـ - الموافق 29/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

انهار 95 بنكا في العام 2009 ويتوقع انهيار المزيد في العام القادم (الفرنسية)


قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إن المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع ستقترح الثلاثاء أن تدفع البنوك بصورة مقدمة رسوم ثلاث سنوات للمؤسسة لمساعدتها في تأمين ودائع العملاء التي تبلغ تريليونات الدولارات.

 

وقالت الصحيفة إن المؤسسة التي تؤمن ودائع عملاء أكثر من ثمانية آلاف بنك أميركي سوف تجني من الحصول على رسوم الأعوام 2010 و2011 و2012 ما بين 36 و54 مليار دولار.

 

لكن الصحيفة قالت إن هذه الخطوة قد تواجه شكاوى من البنوك بسبب ضخامة المبالغ التي ستدفعها مقدما. وقد يجد البعض أن هذا الخيار أفضل من فرض رسوم كبيرة لمرة واحدة لمساعدة المؤسسة الحكومية.

 

وبسبب دعمها للبنوك المنهارة انخفضت احتياطيات صندوق المؤسسة إلى 10.4 مليارات دولار في يونيو/حزيران الماضي من 45.2 مليارا في الشهر نفسه من العام الذي سبقه.

 

وتعتمد المؤسسة في تمويل صندوقها على الرسوم المفروضة على البنوك ويجب عليها إعادة ملئه عند انخفاضه إلى حد معين.

 

وقالت وول ستريت إن المؤسسة لا ترغب في اللجوء إلى خيارات أخرى لأن ذلك قد يرسل رسالة خاطئة إلى الجمهور، كما يعتقد الكثيرون أنه يجب اللجوء إلى مثل هذه الخطوة فقط في الحالات الطارئة. وقد يتم إعفاء بعض البنوك المتعثرة من دفع الرسوم مقدما.

 

وقد أثقلت الأعباء الناتجة عن انهيار البنوك الأميركية كاهل المؤسسة. فقد انهار 95 بنكا في العام 2009 ويتوقع انهيار المزيد في العام القادم.

 

ويقول المسؤولون بالمؤسسة إنها ساعدت في المحافظة على ودائع العملاء رغم الانهيارات المتتالية للبنوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة