تسريح نحو 40 ألف موظف من توشيبا وهيتاشي   
الاثنين 1422/6/7 هـ - الموافق 27/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركتا توشيبا وهيتاشي اليابانيتان العملاقتان اعتزامهما تسريح 20 ألف من العاملين لدى كل منهما في وقت يشهد فيه قطاع رقائق الكمبيوتر والتقنية بشكل عام أسوأ تراجع في تاريخه وانخفاض أرباحه بسبب تراجع الطلب العالمي.

فقد قالت شركة توشيبا أكبر شركات رقائق الكمبيوتر باليابان اليوم إنها تعتزم تسريح نحو 19 ألف عامل لديها ودمج أو إغلاق 30% من مصانعها المحلية وعددها 21 مصنعا بحلول مارس/ آذار 2004.

ويشكل هذا العدد 10% من القوة العاملة في توشيبا، وهو يزيد بنحو خمسة آلاف عن الرقم الذي سبق أن أعلنته الشركة من قبل عندما قالت إنها ستسرح 14 ألف شخص في إطار خطة إصلاح إداري لمواجهة الركود العالمي فى مجال تقنية المعلومات.

وتوقعت توشيبا أن تسجل أرباح عمليات التشغيل المجمعة صفرا في السنة المالية المنتهية في مارس/ آذار 2002 بعد أن كانت توقعت في أبريل/ نيسان تحقيق أرباح بقيمة 200 مليار ين.

من ناحية ثانية أعلن متحدث باسم شركة إنفينيون تكنولوجيز الألمانية التي تعد ثاني أكبر مصنّع للرقائق في أوروبا أن الشركة بدأت مفاوضات مع توشيبا إقامة شراكة في مجال تصنيع رقائق الذاكرة.

غير أن المتحدث الذي قال إن المباحثات لاتزال في "مراحلها الأولى" رفض التعليق على تقارير صحفية بأن الشركتين تسعيان لدمج عملياتهما لتصنيع رقائق الذاكرة التي تضررت بصفة خاصة نتيجة انخفاض الأسعار في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

أما توشيبا فقد قالت إنها تعتزم فقط دمج عمليات إنتاج رقائق "درام" مع عمليات الشريك الجديد الذي أحجمت عن ذكر اسمه.

هيتاشي تحذو حذو توشيبا
أما هيتاشي التي تعد أكبر شركة للإلكترونيات في اليابان فالبرغم من أنها قالت إنها لم تتخد بعد قرارا بشأن تسريح عمالة لديها فإن عدة تقارير أكدت على مدار الأيام القليلة الماضية واليوم أن لدى الشركة خطة للاستغناء عن 20 ألفا.

فقد قالت صحيفة يوميوري شيمبون إن مجموعة هيتاشي وهي أيضا ثالث أكبر شركة يابانية لصناعة الرقائق في المراحل الأخيرة من إعداد خطة "لخفض قوة عملها 20 ألف فرد" أسوة بشركات يابانية منافسة.

وقبل بضعة أيام أعلنت فوجيتسو لصناعة الرقائق الإلكترونية وأجهزة الكمبيوتر أنها ستسرح 16400 من العاملين في مصانعها بجميع أنحاء العالم في إطار خطة إعادة هيكلة بقصد مواجهة تباطؤ النمو في مجال التكنولوجيا المتقدمة.

وقد سبق إعلان فوجيتسو العملاقة إعلان من شركة (NEC) وهي من أكبر الشركات أيضا كشفت فيه النقاب كذلك عن خطة لتسريح أكثر من 4500 من العاملين لديها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة