آبك تؤيد تحريك المحادثات التجارية متعددة الأطراف   
الثلاثاء 1424/8/26 هـ - الموافق 21/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يتحدث مع الصحفيين على هامش قمة آبك (فرنسية)
قرر قادة الدول الـ21 الأعضاء في منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي في ختام قمتهم بالعاصمة التايلندية بانكوك تحريك المحادثات التجارية المتعددة الأطراف.

وقال زعماء آبك في بيانهم الختامي "نحن متفقون على تحريك المفاوضات، ونعترف بالحاجة الملحة إلى المرونة والإرادة السياسية من أجل دفع المفاوضات قدما باتجاه مخرج سياسي".

وأكدت قمة آبك التي استمرت يومين موافقتها على تعزيز الشراكة من أجل تحرير وتسهيل التجارة والاستثمار الإقليميين بين دول المنتدى.

كما أكدت القادة مجددا أولوية نظام التجارة متعددة الأطراف، واتفقوا على أن جولة الدوحة لمحادثات التجارة -بعد انهيار مفاوضات التجارة في كانكون- تقدم إمكانية لحصول مكاسب حقيقية للاقتصادات العالمية خاصة النامية.

وهذه القمة هي أول اجتماع كبير منذ فشل المفاوضات المتعددة الأطراف في الاجتماع التجاري لمنظمة التجارة العالمية في منتجع كانكون بالمكسيك الشهر الماضي.

وقال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية التايلندي سوباشاي بانيتشباكدي على هامش اجتماعات آبك أمس الأول إنه ينبغي على دول المنظمة استئناف محادثات التجارة مجددا. ودعا جميع الدول إلى المرونة والتوصل إلى تسويات للتقدم إلى الأمام في هذه الجولة حتى النهاية.

وقال وزراء تجارة وخارجية دول آبك السبت الماضي إن إحياء مفاوضات التجارة العالمية أمر ضروري، وحثوا جميع الأطراف على إبداء مرونة وإرادة سياسية لإحياء المفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة