المبادلات التجارية بين دبي وإيران تفوق 6 مليارات دولار   
الثلاثاء 1427/1/22 هـ - الموافق 21/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
قالت إيران إن حجم المبادلات التجارية مع إمارة دبي فاق ستة مليارات دولار، وإنها تسعى لتعديل الميزان التجاري بين الجانبين المائل لصالح الإمارة الإماراتية، التي أضحت وجهة إقليمية مميزة للأعمال والتجارة والسياحة.
 
وقال رئيس مركز تنمية التجارة الإيرانية في دبي قاسم ميرزاي إن حجم التجارة بين طهران ودبي للسنة المالية (2003-2004) بلغ 6.1 مليارات دولار، مثلت الصادرات الإيرانية منها إلى دبي 2.2 مليار دولار، وأكد ميرزاي أن دبي تمثل أول شريك تجاري لإيران.
 
وأضاف ميرزاي أنه بالرغم من الجهد المبذول منذ عام 2000 فإن الميزان التجاري لايزال يميل لفائدة دبي، رغم أن ربع تجارة الإمارة هو بأيدي تجار إيرانيين.
 
وأوضح المسؤول الإيراني أن السلع التي تصدر من دبي إلى إيران هي في معظمها سلع من إنتاج دول كثيرة في العالم يعاد تصديرها من دبي، مشيرا إلى أن التجار المصدرين يستفيدون من التسهيلات التي يقدمها (بنك ملي) و(بنك صادرات إيران) الإيرانيان اللذان يملكان فروعا في دبي منذ قرابة ربع قرن. ويقيم في الإمارات 250 إلى 300 ألف إيراني.
 
وتصدر دبي منتجات متنوعة إلى إيران بينها قطع غيار الآليات المستخدمة في المصانع والمنتجات الكهربائية والسيارات والشاحنات ومواد معدنية وكيميائية والملابس الجاهزة.
 
وفي المقابل تصدر إيران إلى دبي معادن ومواد نسيج ومواد كيميائية لإعادة التصدير، إضافة إلى المواد الغذائية والمصنوعات اليدوية والخضراوات والغلال واللحوم التي تستهلك محليا. وبلغت قيمة إجمالي الصادرات الإيرانية إلى مختلف دول العالم (2004-2005) 40 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة