بوينغ تعتزم شطب ألف وظيفة   
الخميس 1430/7/24 هـ - الموافق 16/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)
تخفيض موازنة البنتاغون أثر على تعاملات شركة بوينغ (رويترز-أرشيف)

ذكرت  شركة بوينغ الأميركية العملاقة للطيران أنها تعتزم شطب ألف وظيفة في قطاع الدفاع والتسليح بسبب تقليص موازنة الدفاع الأميركية, في حين أكدت شركة أميركان إيرلاينز انخفاض خسائرها في الربع الثاني من العام الجاري.

وقال متحدث باسم بوينغ إن الشركة مضطرة لإحداث توازن بين عدد عمالها وبين الوضع المالي المستقبلي وعدد الطلبات التي تصل إليها.
 
ورفض المتحدث توضيح ما إذا كان شطب هذه الوظائف يأتي ضمن العشرة آلاف وظيفة التي أعلنت الشركة في السابق شطبها أم أن الألف وظيفة ستضاف إليها.

وتعتبر بوينغ ثاني أكبر شركة تتعامل مع البنتاغون في قطاع الدفاع والتسليح بعد شركة لوكهيد مارتن التي شطبت بدورها 600 وظيفة فور تقليص موازنة الدفاع الأميركية. وتركز شطب الوظائف على قطاع الصواريخ الدفاعية.

من جهة أخرى قالت شركة أميركان إيرلاينز -ثاني أكبر شركة طيران في العالم- إن خسائرها في الربع الثاني من العام والبالغة 319 مليون دولار ظلت منخفضة من خلال الدخل الجديد المتحقق من رسم نقل الحقائب والأمتعة وانخفاض أسعار الوقود.
 
وتراجعت المبيعات بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وبلغت 4.89 مليارات دولار، ولكنها خالفت توقعات المحللين بأنها ستنخفض إلى 4.6 مليارات.
 
وقد بدأت الشركة فرض رسم 15 دولارا على أول قطعة من الأمتعة التي يتم فحصها في النصف الثاني من العام الماضي, كما انخفضت تكلفة الوقود الخاصة بها بمقدار مليار دولار مقارنة بالعام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة