اتفاقية تجارة حرة أميركية مغربية   
الثلاثاء 1425/1/11 هـ - الموافق 2/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الولايات المتحدة والمغرب يوم الثلاثاء التوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بهدف تعزيز الروابط الاقتصادية والاستثمارية بينهما وتخفيض الحواجز أمام تجارة المنتجات الزراعية.

وجرى إعلان الاتفاقية بمؤتمر صحفي مشترك ضم الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك والوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي الطيب الفاسي الفهري.

واعتبر زوليك أن الاتفاق يمثل فتحا جديدا، إذ أنه لا يخفض الرسوم فحسب بل يحدد معيارا عاليا جديدا لحماية حقوق الملكية الفكرية ويفتح الأسواق أمام الخدمات ويضمن الشفافية الحكومية وينص على تنظيم فعال فيما يخص العمالة والبيئة.

والاتفاق هو الثاني من نوعه بين الولايات المتحدة ودولة عربية، حيث وقعت واشنطن اتفاقا للتجارة الحرة مع الأردن عام 2000. ولكي تصبح الاتفاقية سارية المفعول فإن الأمر يتطلب أن يقرها الكونغرس.

ويتضمن الاتفاق إلغاء الرسوم التي يفرضها المغرب على جميع الصادرات الزراعية الأميركية تدريجيا على مدى 15 عاما.

ودعت الإدارة الأميركية إلى عقد اتفاق إقليمي للتجارة الحرة مع دول الشرق الأوسط مع نهاية عام 2013.

وتتفاوض الولايات المتحدة خلال الأسبوع الحالي مع البحرين على أمل إبرام اتفاق معها هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة