طواقم البريطانية تلوح بإضراب   
الأحد 1430/11/21 هـ - الموافق 8/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
الإضراب إذا ما تم قد يشل نشاط الخطوط البريطانية (رويترز-أرشيف)

يتأهب آلاف من أفراد طواقم الخطوط الجوية البريطانية للتصويت على شن إضراب احتجاجا على عمليات تسريح وعلى عقود جديدة مقترحة.
 
وقالت نقابة تمثل الطيارين والمضيفين إن التصويت سيبدأ في السادس عشر من هذا الشهر ويتواصل إلى الرابع عشر من ديسمبر/كانون الأول القادم وسيشمل أكثر من 13 ألفا و300 من أفراد طواقم الخطوط البريطانية (بريتش إيرويز).
 
وتوقع قادة من النقابة أن تؤيد أغلبية ساحقة قرارا محتملا بتنفيذ الإضراب الذي قد ينطلق قبيل بدء أعياد الميلاد في بريطانيا. وقالت النقابة إنها ستمهل إدارة الشركة أسبوعا قبل الشروع في الإضراب في حال أيدته الأغلبية.
 
وقال متحدث باسم النقابة إن ممثلي طواقم البريطانية دعوا إلى التصويت على الإضراب ردا على تصميم الشركة على اتخاذ حزمة من الإجراءات تشمل تغييرات في العقود دون أخذ موافقة النقابة.
 
وكانت الخطوط الجوية البريطانية قد أعلنت الجمعة أنها ستضطر إلى تسريح 1200 من موظفيها في إطار خطة للحد من النفقات.
 
وتزامن إعلان الشركة اعتزامها شطب تلك الوظائف مع نشرها بيانات أظهرت أنها منيت في الأشهر الستة الأولى من هذا العام بخسائر بلغت361 مليون دولار مقابل خسارة في المدة نفسها من العام الماضي لم تتعد 81 مليون دولار.
 
وفي مجمل السنة المالية 2008-2009 تكبدت الخطوط البريطانية خسائر كبيرة بلغت 622 مليون دولار. وأرجعت الشركة تلك الخسائر إلى عوامل أساسية أهمها ارتفاع أسعار وقود الطائرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة