دعوة الرياض لاجتماع نفطي تحظى بتأييد أوبك واهتمام واشنطن   
الثلاثاء 1429/6/7 هـ - الموافق 10/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)

وكالة الطاقة تخفض تقديرها لنمو طلب النفط بعد تقليص دعمه في دول نامية (الفرنسية-أرشيف)

أيدت دول أعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) دعوة السعودية إلى عقد اجتماع لمستهلكي النفط ومنتجيه لمناقشة ارتفاع أسعار الخام، بينما وصف الرئيس الأميركي جورج بوش الدعوة بالمثيرة للاهتمام.

وأعرب وزير النفط الكويتي محمد العليم عن تأييد بلاده دعوة السعودية لعقد اجتماع لبحث ارتفاع أسعار النفط لأن الأمر يتعلق بالمنتجين والمستهلكين على حد سواء.

وأعلنت السعودية أمس اعتزامها الدعوة قريبا إلى عقد اجتماع للمنتجين والمستهلكين عقب ارتفاع أسعار النفط ما يزيد على عشرة دولارات يوم الجمعة الماضي مسجلة مستويات قياسية جديدة وأعلى ارتفاع لها في يوم واحد.

وكلف الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز الاثنين وزير النفط علي النعيمي بالدعوة إلى اجتماع قريب لممثلي الدول المنتجة والدول المستهلكة والشركات العاملة في إنتاج وتصدير وبيع البترول لبحث ارتفاع الأسعار ومسبباته وكيفية التعامل معه في وقت اقترب فيه سعر برميل الخام من 140 دولارا.

وأبدت إيران ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك بعد السعودية ترحيبها بعقد الاجتماع.

وأعلن رئيس أوبك وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل تأييد بلاده لاقتراح السعودية عقد الاجتماع ومناقشة ارتفاع أسعار النفط.

وذكر مصدر في أوبك أن المنظمة تنتظر معرفة تفاصيل الاجتماع المقترح من السعودية لمناقشة أسعار النفط المرتفعة.

وقال وزير النفط رئيس شركة النفط الوطنية الليبية شكري غانم إنه ليس بمقدور أوبك فعل الكثير لمواجهة ارتفاع أسعار النفط.

مساع للتهدئة
"
البدري يدعو إلى الهدوء لأن أسعار النفط غير محتملة ولا تعكس أي نقص في الإمدادات إلى السوق مشيرا إلى حالة مبالغ فيها من الذعر

"
من جهته دعا الأمين العام لأوبك عبد الله البدري إلى الهدوء لأن أسعار النفط غير محتملة ولا تعكس أي نقص في الإمدادات إلى السوق مشيرا إلى حالة مبالغ فيها من الذعر.

وفي إطار الطاقة أيضا خفضت وكالة الطاقة الدولية اليوم تقديراتها بشأن الطلب العالمي على النفط متوقعة ارتفاعه بأبطأ معدل له في ست سنوات خلال العام الحالي بعد أن قلص العديد من الدول النامية دعمها للوقود في الفترة الأخيرة مما يحد من الطلب على النفط.

وتوقعت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط زيادة الطلب العالمي على النفط بكمية 800 ألف برميل يوميا في العام الحالي بانخفاض 230 ألف برميل يوميا عن توقعات سابقة.

وتنبأ لورنس إيجلز مدير قطاع النفط والأسواق بالوكالة بنمو الطلب هذا العام بأبطأ معدل له منذ عام 2002 عندما زاد الاستهلاك بحجم 735 ألف برميل يوميا وكان سعر برميل النفط يتجاوز قليلا 26 دولارا.

وتجاريا ارتفعت أسعار النفط الخام الأميركي لكنها تخلت عن جزء من مكاسبها بعد إعلان زيادة إمدادات السعودية من النفط للأسواق 500 ألف برميل يوميا إلى 9.45 ملايين برميل في الربع الثاني من العام.

وارتفع سعر الخام الأميركي في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) في العقود الآجلة تسليم الشهر المقبل 1.82 دولار إلى 136.17 دولارا للبرميل بعدما قفز يوم الجمعة الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 139.12 دولارا. كما ارتفع مزيج برنت في لندن اليوم 1.90 دولار إلى 135.81 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة