استئناف تشغيل مصفاة النفط في عدن   
الاثنين 3/12/1437 هـ - الموافق 5/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

بدأت وحدات الإنتاج في مصفاة النفط بمدينة عدن جنوب اليمن في العمل بعد توقف لأكثر من عام جراء الحرب ما سيساعد إنعاش الحياة الاقتصادية وإمداد محطات الكهرباء.

وقد وصلت شحنة نفط خام إلى المصفاة تقدر بـ66 ألف طن متري، وهي أول دفعة ضمن الكمية المقررة البالغة مليون برميل.

وذكر المدير التنفيذي للمصافي محمد البكري أن إعادة تشغيل المصفاة تسهم في حماية وحدات الإنتاج والورش التابعة لها من الصدأ والتآكل جراء توقفها الطويل.

وأكد أن عودة العمل في المصفاة التي تبلغ طاقتها 150 ألف برميل يوميا سيساعد كثيرا في إعادة انتعاش الحياة الاقتصادية في عدن والمحافظات المجاورة.

من جهته أعلن المتحدث باسم شركة المصفاة الحكومية ناصر الشائف أن المصفاة عاودت تكرير النفط الخام بعد مرور أكثر من عام على التوقف، موضحا أن ذلك أتى بعد تزويدها بـ66 ألف طن من أصل نحو مليون مخزنة في حضرموت، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونقلت وكالة رويترز أيضا عن مسؤول بقطاع النفط قوله إن المصفاة تعمل الآن بنصف طاقتها، وإنها تستطيع الآن إمداد محطات الكهرباء واستخدامها لأغراض محلية أخرى.

وتواجه محطات الكهرباء في مدينة عدن الجنوبية صعوبات في الحصول على الوقود منذ طردت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي الحوثيين في يوليو/تموز من العام الماضي.

وفي 11 أغسطس/آب الماضي استأنف اليمن، الذي ليس عضوا في أوبك، إنتاج وتصدير النفط من حقول المسيلة للمرة الأولى منذ بدء الحرب قبل أكثر من 16 شهرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة