آمال أوباما تنتعش مع هبوط البطالة   
السبت 1433/2/13 هـ - الموافق 7/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:27 (مكة المكرمة)، 15:27 (غرينتش)

أوباما يتعهد بدفع النمو الاقتصادي (الأوروبية)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه سيفعل ما بوسعه للمحافظة على نمو الاقتصاد الأميركي، وإنه سيعقد قمة مع مسؤولي الشركات الأميركية من أجل تعزيز التوظيف في الولايات المتحدة.

وأضاف في حديثه الإذاعي الأسبوعي "سنستمع إلى رجال الأعمال الذين يعيدون الوظائف إلى الوطن، وننظر في سبل مساعدة شركات أخرى على الاقتداء بهم".

ويعقد البيت الأبيض منتدى "توطين الوظائف الأميركية" يوم الأربعاء، وسيحضره مسؤولون من أكثر من عشر شركات.

يشار إلى أن شركات أميركية عديدة تقوم بنقل الوظائف إلى بلدان أجنبية، مثل الهند والصين نظرا لأن تكاليف العمالة هناك أقل، وهو مبعث قلق لكثير من العمال الأميركيين.

وجاءت تصريحات أوباما بعد يوم من صدور إحصاءات حكومية أظهرت انخفاض معدل البطالة في الولايات المتحدة في الشهر الماضي، للشهر الرابع على التوالي.

وقالت وزارة العمل أمس إن معدل البطالة هبط إلى 8.5% وزاد عدد الوظائف بـ200 ألف في ديسمبر/كانون الثاني. وفي أغسطس/الماضي بلغ معدل البطالة 9.1%.

ويعتبر معدل البطالة الجديد الأدنى منذ فبراير/شباط 2009، بعد أن تسلم أوباما الرئاسة خلال أسوأ ركود في عقدين.

واستقبل اقتصاديون المعدل الجديد للبطالة على أنه مؤشر على بدء تحسن الاقتصاد. وقال أوباما إن هبوط معدل البطالة يشير إلى أن البلاد تسير في الطريق الصحيح لكن يجب عمل المزيد.

وطبقا للإحصاءات الحكومية، فقد استمر عدد العاطلين في الهبوط الشهر الماضي ليصل إلى 13.1 مليونا، بعد أن كان أكثر من 14 مليونا في منتصف العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة