بي بي تتخلى عن حصتها في كونسورتيوم ميدغاز   
الاثنين 1427/11/13 هـ - الموافق 4/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:38 (مكة المكرمة)، 1:38 (غرينتش)
 
قالت شركة النفط البريطانية برتش بتروليوم (بي بي) إنها تخلت عن 12% من حصتها بالكونسورتيوم الذي يتولى إدارة مشروع  (ميدغاز) لبناء أنبوب نفط عبر المتوسط يربط الجزائر بإسبانيا.
 
وأشار متحدث باسم الشركة إلى أن الشركاء الآخرين في المشروع اشتروا حصة المجموعة البريطانية.
 
وأوضح أنه بالرغم من أن بي بي التزمت بالمشروع منذ وقت طويل، فإنها قررت في هذه المرحلة عدم المضي فيه لأنه لا يتلاءم مع مصلحتها.
 
ويتألف الكونسورتيوم من سوناطراك الجزائرية وتمتلك 20% من رأس المال, وسيبسا20% وإنديسا 12%وإيبردرولا 12% وهي شركات إسبانية, وجي دي إف الفرنسية 12% وبي بي البريطانية 12%.
 
ويمتد مشروع ميدغاز لمسافة 1050 كلم منها 550 كلم بالأراضي الجزائرية، ويفترض أن يبدأ العمل به بداية 2009 وبطاقة أولية تبلغ ثمانية مليارات متر مكعب سنويا، على أن تصل في وقت لاحق إلى 16 مليارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة