أوبك لا ترى سببا لزيادة إنتاجها النفطي في يونيو   
الجمعة 1/1/1423 هـ - الموافق 15/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله العطية عند وصوله فيينا
لحضور اجتماع لأوبك (أرشيف)
أكد وزير النفط القطري عبد الله العطية أن منظمة أوبك لا ترى ما يدعو لزيادة إنتاجها النفطي في يونيو/حزيران المقبل، لكنه أوضح أن هذه المسألة لم يتم بحثها في الاجتماع الوزاري الذي عقد اليوم.

وقال العطية إن وزراء أوبك لا يرون في الوقت الراهن أي سبب لزيادة الإنتاج في يونيو/حزيران القادم، إلا أنهم لم يتخذوا قرارا بهذا الخصوص. لكن العطية أكد ضرورة قيام دول أوبك بمراقبة الأسواق للحفاظ على مستوى مقبول لأسعار النفط.

وكان الوزير القطري يتحدث بعد انتهاء جلسة محادثات قرر فيها وزراء أوبك الإبقاء على قيود الإنتاج في الربع الثاني من العام.

بيجن نامدار زنغانه
وأكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغانه أن وزراء أوبك قرروا عدم تغيير مستوى الإنتاج الحالي حتى نهاية شهر يونيو/حزيران القادم. وأضاف "سنحافط على مستوى الإنتاج حتى نهاية يونيو/حزيران".

من جانبه قال القائم بأعمال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إن الوزراء سيجتمعون مرة أخرى في منتصف يونيو/حزيران لوضع سياسة إنتاجية للنصف الثاني من العام.

وتقضي القيود التي فرضتها أوبك على نفسها بتحديد سقف إنتاج الدول العشر المشتركة في نظام الحصص داخل المنظمة عند مستوى 21.7 مليون برميل يوميا، بينما يبلغ إنتاج دول العالم من النفط بما فيها دول أوبك حوالي 75 مليون برميل يوميا.

وتريد أوبك الإبقاء على سعر سلة خاماتها داخل نطاق مستهدف بين 22 و28 دولارا أميركيا للبرميل الواحد، وتنتظر انتعاش الاقتصاد العالمي لدعم الطلب على النفط الخام قبل زيادة إنتاجها. وبلغ سعر سلة خامات أوبك أمس 22.79 دولارا للبرميل.

ولا يشارك العراق في نظام الحصص الإنتاجية بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليه.

وقالت المكسيك والنرويج وسلطنة عمان -وهي من الدول المنتجة خارج المنظمة- إنها ستمدد تعاونها مع أوبك في خفض الإنتاج في الربع الثاني من العام، كما قالت روسيا إنها ستقرر الأسبوع المقبل ما إذا كانت ستمدد خفض إنتاجها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة