دين إسبانيا بمستوى قياسي جديد   
الجمعة 1433/10/28 هـ - الموافق 14/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

عبر البنك المركزي الأوروبي عن مخاوفه من إمكانية أن يقفز الدين الإسباني فوق مستوى 100% (رويترز)

قفز الدين العام لإسبانيا إلى مستوى قياسي جديد في الربع الثاني من العام الجاري، إذ بلغت نسبته 75.9% من الناتج المحلي الإجمالي ليثير المخاوف من جديد بشأن قدرة البلاد على الوفاء بمستهدفات عجز ميزانيتها.

وأعلن البنك الإسباني المركزي أن إجمالي الدين بلغ 804 مليارات يورو (1.045 تريليون دولار)، مرتفعا من حوالي 774 مليار يورو في الربع الأول عندما بلغت نسبته 72% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتثير أرقام الدين المرتفعة الشكوك بشأن قدرة إسبانيا على الوفاء برقم عجز الميزانية المستهدف عند 6.3% هذا العام، وهو أمر مهم لاستعادة ثقة المستثمرين وتفادي حزمة إنقاذ دولية محتملة. وفي العام الماضي بلغ العجز 8.9%.

وعبر البنك المركزي الأوروبي أمس عن مخاوفه من إمكانية أن يقفز الدين الإسباني فوق مستوى 100% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام  2016 إذا عجزت البلاد عن الوفاء بتعهداتها التقشفية.

من ناحية أخرى كشفت بيانات صدرت اليوم أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو قفز إلى 2.6% في أغسطس/آب بفعل زيادة في تكاليف الطاقة.

وقال مكتب الإحصاء الأوروبي يوروستات إن أرقام الشهر الماضي تأتي بالمقارنة مع معدل تضخم سنوي بلغ 2.4% في يوليو/تموز.

وأدت الزيادة في أسعار المستهلكين الشهر الماضي بمنطقة اليورو إلى دفع معدل التضخم بشكل أكبر بعيدا عن الحد المستهدف السنوي عند 2% والمحدد من البنك المركزي الأوروبي. كما يعني أن التضخم تجاوز ذلك الحد لمدة 21 شهرا على التوالي.

وارتفع معدل التضخم السنوي في الاتحاد الأوروبي كله إلى 2.7% الشهر الماضي، مقابل 2.5% في الشهر الذي سبقه.

ويأتي صدور البيانات عقب اجتماع رئيسي الأسبوع الماضي لمجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي الذي وافق على خطط لإعادة تفعيل برنامج البنك لشراء السندات الحكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة