تركيا تستورد الغاز من إيران بسبب أزمة جورجيا   
الخميس 1429/8/13 هـ - الموافق 14/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:07 (مكة المكرمة)، 5:07 (غرينتش)
منشآت نفطية في بحر قزوين قرب باكو عاصمة أذربيجان (الأوروبية-أرشيف) 

قررت تركيا زيادة مستورداتها من الغاز الطبيعي الإيراني لتعويض نقص الإمدادات القادمة من أذربيجان بسبب الصراع الدائر في جورجيا.
 
ومن المقرر أن ترفع أنقرة حجم مستورداتها إلى 19 مليون متر مكعب يوميا بدلا عن 12 مليونا حاليا.
 
وكانت إمدادات الغاز القادم إلى تركيا من أذربيجان عبر خط أنابيب قد توقفت أمس, لكن مسؤولا تركيا أفاد أن الخط به كميات من الغاز تكفي أياما عدة.
 
على صعيد متصل استبعد محللون أن ينسحب المستثمرون من منطقة بحر قزوين الغنية بموارد الطاقة بسبب أزمة جورجيا التي تسببت بتعطيل إمدادات النفط والغاز من المنطقة، لكنهم قالوا إن الأزمة تقوض صورة منطقة بحر قزوين على أنها ملاذ آمن للطاقة بالعالم.
 
وأشار المحللون إلى أن الصراع الجورجي يذكر الدول الأوروبية بأن روسيا مهتمة دوما بالسيطرة على خطوط الأنابيب التي تمر عبر الأراضي المجاورة.
 
إمدادات النفط عبر جورجيا
يُذكر أن أهم أنابيب النفط العابرة لجورجيا هي أنبوب باكو-تبليسي-جيهان ويسمى أنبوب السلام، افتتح عام 2006، وتمتلكه مجموعة نفطية أميركية بريطانية، كلفته ثلاثة مليارات دولار، وقدرة الضخ 1.2 مليون برميل يوميا.
 
وهناك أيضا أنبوب غاز باكو-تبليسي–أرضروم، وطوله 692 كلم، وقدرة ضخه عشرون مليار متر مكعب سنويا.
 
وأخيرا يوجد أنبوب نفط باكو– سوبسا، وطوله 830 كلم، وكلفته 556 مليون دولار، وافتتح عام 1999، وقدرة ضخه 145 ألف برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة